■ الحجاز السياسي
■ الصحافة السعودية
■ قضايا الحجاز
■ الرأي العام
■ إستراحة
■ أخبار
■ تغريدة
■ تراث الحجاز
■ أدب و شعر
■ تاريخ الحجاز
■ جغرافيا الحجاز
■ أعلام الحجاز
■ الحرمان الشريفان
■ مساجد الحجاز
■ أثار الحجاز
■ كتب و مخطوطات
■ البحث
العدد الاخير
أرشيف المجلة

القمة الأمريكية الإسلامية في الرياض

قـمّــة الإستـتـبــاع!

هل يعيد التاريخ نفسه؟ سؤال جدلي يتردد كثيرا على ألسنة المحللين وكتاباتهم، في محاولة لرصد التطورات التي تموج بها المجتمعات العربية الحديثة وربطها بأحداث تاريخية مشابهة.

البعض يرفض الفكرة، والبعض الاخر يعتقد ان الاحداث تتكرر فعلا انما بأشكال اخرى، وضمن معطيات مختلفة، ليبقى جوهر اللعبة هو ذاته، بعد ان يتلون بتطورات وشخصيات مختلفة، هي اشبه بالديكور الذي لا يغير من جوهر المسألة.

وعلى هذه القاعدة وامام محاولة قراءة ابعاد ودلالات الهجمة الاميركية الجديدة على المنطقة، التي تتوجها زيارة الرئيس الأمريكي ترامب الى الرياض، وانعقاد ثلاث قمم: خليجية، وعربية، واسلامية، تحت مظلّة ولي الأمر ترامب.. تستعيد الذاكرة سريعا محاولة اميركية سابقة لم يمض عليها الا واحد وعشرون عاما، وبالتحديد في مارس 1996، حين استدعت الادارة الاميركية عددا من زعماء المنطقة والعالم للمشاركة في قمة اطلقت عليه (قمة صانعي السلام)، ضمت عدداً كبيراً من المشاركين بلغ 29 دولة بجانب الدولتين الراعيتين لعملية السلام بالمنطقة وهما الولايات المتحدة وروسيا. وشاركت في القمة أطراف مباشرة في الصراع هي إسرائيل والسلطة الفلسطينية والأردن، و12 دولة عربية أخرى هي مصر، والمغرب، وموريتانيا، وتونس، والجزائر، واليمن ودول مجلس التعاون الخليجي الست، فيما رفض كل من سوريا ولبنان المشاركة في هذه القمة.

تفاصيل

حكم آل سلمان

من المملكة (السعودية)، الى المملكة (السلمانيّة)!

في الشكل ـ وينسحب ذلك على كل وجبات الأوامر الملكية السابقة، منذ تولي سلمان السلطة في 23 يناير 2015 ـ يلحظ عنصر الإثارة والتشويق والمشاغلة حاضراً في كل الوجبات، وآخرها إعفاء وزير الخدمة المدنية خالد العرج وإحالته للتحقيق، وإعادة نظام العلاوات والبدلات.

 
محمد بن سلمان ـ ولي ولي عهد، ووزير دفاع،
والمسؤول عن اقتصاد البلاد كاملاً

كما يُلحظ في كل وجبات الأوامر الملكية السابقة، دحرجة مقصودة باتجاه تعزيز موقع محمد بن سلمان في معادلة السلطة على حساب محمد بن نايف، ولي العهد ووزير الداخلية.

ويُلحظُ ثالثاً، أنه يغلب على وجبات الأوامر الملكية الجانب الكمي المقصود، إذ يراد تمرير أوامر رئيسية محدّدة ضمن طيف من الأوامر ذات الأهمية المتفاوتة، مثل أوامر تعيين أبناء سلمان، ورجال محمد بن سلمان، في مناصب حسّاسة وفارقة، وذلك في نفس دفعة أوامر أخرى، مثل: إعفاء مدير جامعة الخرج من منصبه، أو تعيين مدير جديد لجامعة الملك فيصل، وتعيين مستشار لوزير التجارة...الخ.

تاريخياً وفعلياً، لم تخرج المملكة السعودية عن كونها دولة محافظة، إن على مستوى البنية البيروقراطية، أي بكونها نظاماً ملكياً مطلقاً يمسك فيه الملك بالسلطات كافة، أو إن على مستوى نوعية القرارات ذات الصلة بالإصلاحات السياسية والإدارية.

وفق النظام الأساسي للحكم، فإن الملك يعيّن ويعفي الوزراء ونوّابهم ومن في مقامهم (مادة 58)، إضافة الى صلاحيات واسعة تشمل تعيين القادة العسكريين، وأعضاء هيئة كبار العلماء، والقضاة، وأعضاء مجلس الشورى. وبحسب المادة (44): (الملك هو مرجع السلطات).

تفاصيل

الترفيه البريء في بلد التوحيد الوهابي الصحيح!

احتفالات غير مسبوقة في الرياض ترحب بترامب

ترامب سيزور السعودية في أول زيارة له خارج امريكا، ليطير بعدها من الرياض الى تل أبيب. وهو قد أعلن بنفسه خبر زيارته مبيّناً أهمية السعودية، ولقاء قادة العالم الاسلامي، وتشكيل حلف واضح الهدف.

 
محمد بن سلمان يرفّه عن ترامب
 من أجل ان يكون ملكاً!

غرض ترامب استحلاب الرياض مالياً، ومماشاتها قدر الإمكان في سياساتها خاصة في اليمن وايران، دون الانخراط في حرب يذهب ضحيتها أمريكيون؛ وكذلك ترقيع علاقاته ـ أي ترامب ـ مع العالم الإسلامي، وتوكيل الرياض لتدعو قادة دول الخليج وبعض الدول العربية والإسلامية ليلتقوا به في الرياض، وتشكيل حلف ناتو اسلامي سنّي يواجه النفوذ الإيراني، ويرمم بعض الشيء النفوذ الأمريكي المتصدع في الشرق الأوسط. لكن القمة الامريكية مع الدول الاسلامية، ستعطي الرياض دوراً بعد انحلال زعامتها، وسيكون عدد القادة الذين سيشاركون مؤشراً على مدى نفوذ الرياض من عدمه.

ومن أهداف ترامب التي يريدها من الرياض، تدعيم علاقات الأخيرة مع اسرائيل، التي سيزورها لاحقاً. والرياض لا تحتاج الى توصية، فعلاقاتها قوية ومستمرة مع الصهاينة؛ لكن ترامب يريد تطبيعاً علنياً، يجرّ معه بقية العرب والمسلمين ولينسوا قضية فلسطين الى الأبد.

تفاصيل

زيارة ترامب للرياض

إدماج اسرائيل في النظام العربي عبر تحالف إقليمي

كما أن التطبيع لا يمضي الا على سكّة الطائفية، فإن إدماج اسرائيل في المنطقة لا يكون الا عبر تفتيت النظام الرسمي العربي وخلق بديل، وإن كان مشوّهاً.

منذ جرى الحديث عن (ناتو إقليمي) تشارك فيه عدد من الدول العربية من حلفاء واشنطن، ومعها اسرائيل وبرعاية أمريكية، والتصريحات المبشّرة بهذا التحالف لا تتوقف.

فقد كشف وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس عن توجه أمريكيّ بتشكيل حلف دفاعيّ إقليميّ ــ شرق أوسطي، تشارك فيه دول عريبة في تحالف إقليمي تقوده الولايات المتحدة في منطقة الشرق الأوسط، وتعدّ إسرائيل «مرتكزه الأساسي”. وقال ماتيس: «تحالفنا مع إسرائيل هو حجر الزاوية في تحالف إقليمي شامل وواسع، يتضمن تعاوناً مع كل من مصر والأردن والسعودية ودول الخليج”.

موقع (Israel Defence)، وهو موقع مختّصٌ بالشؤون العسكريّة والأمنيّة، ذكر في 21 إبريل الماضي بأن التحالف هو مشروع أمريكي يهدف الى مواجهة التهديد التي تمثّله إيران على إسرائيل. ونقل الموقع عن ماتيس قوله، خلال لقائه في تل أبيب مع نظيره الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان: «على رأس أولوياتي تعزيز التحالفات وأنماط التعاون الإقليمية، بهدف ردع أعدائنا، وإلحاق الهزيمة بهم”.

تفاصيل

فشل مبكّر لرؤية محمد بن سلمان

الأوامر الملكية وإعادة البدلات للرواتب!

بعد سبعة أشهر من الاعلان عن الرؤية العمياء لمحمد بن سلمان، التي بدأت بتخفيض الرواتب بنسبة ٣٠ الى ٤٠ بالمئة، ما دفع بمئات من الأطباء وأساتذة الجامعات وغيرهم الى ترك أعمالهم والهجرة خارج المملكة، فضلاً عن معاناة الملايين من الأسر بسبب ذلك.

وبعد سلسلة متواصلة ومتسارعة من القرارات الضريبية، التي شملت الكثير من السلع والخدمات..

وبعد قرارات إيقاف الحكومة لكافة مشاريعها، وتحولها الى حكومة تسيير أعمال، وإقفال مئات الشركات الكبيرة، واضافة الالاف من العاطلين عن العمل الى القائمة.

وبعد اشتداد الضربات القمعية الأمنية للحكومة ورفض الإصلاح او حتى مناقشة هذه الإجراءات الإقتصادية..

تراجعت العائلة المالكة، خطوة واحدة فأعادت البدلات الى الرواتب ابتداءً من شهر شعبان، خشية من الإنفجار الداخلي، الذي كانت نُذُرُه واضحة المعالم، حيث الدعوات الى مظاهرات واضرابات.. فكان ذلك إيذاناً بفشل مبكّر لرؤية محمد بن سلمان العمياء.

تفاصيل

مشهديّة الصراع بين المحمدين تقترب من النهاية

اسـتـكـمــال إنـقــلاب الـقصــر

 
محمد بن سلمان.. الملك القادم
 
ابن سلمان قبّل يد ابن عمّه ثم عضّها!

اقترب الصراع بين المحمدين، محمد بن سلمان، ومحمد بن نايف، من الحسم، لصالح الأول، ولم يتبق سوى إعلان ابن الملك، محمد، ولياً للعهد، وبالتالي ملكاً قادماً.

هذا ما يبدو مرجحاً ضمن المعطيات الحالية.

لكن هل انتهى الصراع بين المحمدين، وتالياً الصراع داخل العائلة المالكة من اجل الحكم او الاستفراد به؟

لا يبدو كذلك.

لا يبدو أن حرب محمد بن سلمان على غريمه ولي العهد محمد بن نايف مرشّحة لنهاية حسنة بالنسبة للأخير، أو للحسم بطريقة ودّية. لم يدع ابن سلمان مجالاً كان يشغله ابن عمّه الا واقتحمه بطريقة فجّه وصارخة.

كان معلوماً منذ المواجهة المسلّحة بين تنظيم القاعدة والسلطات السعودية في 2003، أن محمد بن نايف قد أخذ على عاتقه إدارة الملف، وكرّس حياته لخوض هذا الاختبار الصعب، الأمر الذي سوف يمكّنه من نيل رضا الأميركيين وكسب ثقتهم. وقد حقّق نجاحاً في هذا الملف، ما جعله مقرّباً من المؤسسة الأمنية الأميركية.

أفاد محمد بن نايف ولي العهد ووزير الداخلية من مشايخ الصحوة، للانخراط في مشروع «المناصحة» المخصص لتغيير أفكار وقناعات عناصر القاعدة الخارجين على حكم آل سعود. فكان مشايخ الصحوة ورجال المؤسسة الدينية الرسمية يجتمعون مع مشايخ القاعدة ومنظّريها وعناصرها في السجون السعودية، ويخوضون معهم مناقشات فكرية. تطوّرت الفكرة في عام 2006 لينشأ مركز الأمير محمد بن نايف للمناصحة والرعاية، وليصبح مركزاً متخصصاً في إعادة تأهيل العناصر القاعدية، وكذلك ملاحقة كل شبكات التجنيد والتحريض والاقناع على مواقع التواصل الاجتماعي، وإعداد الدورات والورش التخصصية.

تفاصيل

حصار العوامية عسكرياً.. قتل وتشريد

هل ما زال في السعودية “عقل”؟!

العوامية تُعاقب بالقوة العسكرية
لمعارضتها آل سعود

العوامية بلدة غافية على الساحل الشرقي من المملكة السعودية. تحت ارضها حقول نفط، ويمرّ في اراضيها الزراعية جملة من أنابيب النفط المتجهة الى ميناء رأس تنورة النفطي، حيث تكريره ثم تصديره، فيما تعيش البلدة فقراً مدقعاً.

العوامية التي يسكنها نحو خمسين ألف نسمة، تميزت في تاريخها بمعارضة النظام، وسياسات التمييز الطائفي، وغياب العدالة الاجتماعية، وكان لها الدور الأكبر في الحراك الذي بدأ بالربيع العربي قبل نحو ست سنوات ولازال مستمراً.

اعتقل قادتها وأعدموا، كالشيخ نمر النمر؛ فيما حُكم على آخرين بالإعدام، وعلى عشرات غيرهم بالسجن لمدد طويلة تصل الى خمس وعشرين سنة.

تعرضت العوامية للعقوبات الجماعية، فقطع عنها الماء والكهرباء، وحرمت من خدمات التنظيف، وأغلقت مدارسها، ووضعت نقاط التفتيش في مداخلها، واتهم اهلها في وطنيتهم، لمجرد معارضتهم سياسات آل سعود.

عاشت العوامية لسنوات طويلة تحت القصف والقتل والهجمات الليلية لقوى الأمن بالمصفحات. ودمرت منازلها بصواريخ آر بي جي؛ ثم قررت السلطات أن تقتحم العوامية بمصفحاتها وأسلحتها وتدمّر نصف مساكنها بحجة (التنمية)! عقاباً لمعارضتها، ورسالة تهديد يوجهها آل سعود لسكان المنطقة الشرقية.

ولازالت العوامية محاصرة عسكرياً وتم تشريد الكثير من أهلها.

ان واحدة من ابرز المسائل التي تستوقف المراقب للجريمة النكراء التي يرتكبها رجال الامن السعودي في مدينة العوامية ـ شرق السعودية، هو الاخراج الاعلامي المقزز لها، وهذا الغباء والاستهتار بعقول المواطنين والمراقبين على السواء.

تفاصيل

السينما قادمة في بلاد الحرمين!

تصريح أطلقه رئيس هيئة الترفيه أحمد عقيل الخطيب.. أشعل صراعاً ونقاشاً واسعاً في المملكة، وتحديداً في الوسط النجدي السلفي الوهابي. فحسب أوامر محمد بن سلمان، قال رئيس الهيئة: (السينما قادمة.. ويمكن للمحافظين ببساطة التزام منازلهم اذا لم تعجبهم فعاليات الترفيه).

ظهر اثر ذلك هاشتاق بعنوان: (افتتاح السينما قريباً)، وتحشّد السلفيون تحت هاشتاق بعنوان: (الزم بيتك يالخطيب، نرفض التغريب)، فرد عليه الطرف الآخر: (شدّ حيلك يالخطيب)، وتحشد السلفيون مرة أخرى حول هاشتاق بعنوان: (لا للسينما في بلاد الحرمين)؛ وهاشتاق (هيئة الترفيه تسعى للتغريب)؛ وهاشتاق (يا ملكنا هيئة الترفيه تدمرنا)؛ وهاشتاق (هيئة الترفيه تخالف ديننا)؛ و(هيئة الترفيه تخالف الدستور)؛ و(مولات جدة تستعد للسينما)؛ وهاشتاق (نَبِيْ وظايف ما نَبِي سينما) أي نريد وظائف وليس سينما؛ وطالب المعترضون في هاشتاق بمحاكمة رئيس هيئة الترفيه؛ واستدعيت هاشتاقات سابقة مثل: (المفتي يقول السينما والحفلات فساد)، وهاشتاق (أوقفوا حماقات هيئة الترفيه)؛ وهاشتاق: (أوقفوا منكرات الترفيه)؛ وغيرها.

تفاصيل

التنافس السعودي المصري

لعبة الزعامة ومكر التاريخ!

القسم الأول

لم يكن تاريخاً مريحاً ذاك الذي يروي سيرة العلاقات السعودية المصرية.. ليس البحر وحده الذي يفصل الدولتين، إذ تمتلىء محفظة التاريخ بوقائع لا حصر لها على الخصومة بين نظامين متنافرين يعبّران عن رؤيتين، ومشروعين متناقضين.

بين جغرافية الجزيرة العربية، التي تتموقع عليها المملكة السعودية، وتاريخية مصر تكمن أسرار اللاتلاقي بين الموقع والموقف، وكذلك التوسعية السعودية ومحورية مصر حيث يستحضر الراهن روايات مقطوعة الصلة بالواقع التاريخي، ويتبرّع الرواة غير الرسميين وغير الشهود بحياكة وقائع لم تقع، وماض لا حقيقة له.

ولكن مكر التاريخ أشدّ وطئاً من السيرة المزوّرة..سوف نبدأ من حيث التقت البنادق افتتاحاً لعلاقة تأسست على قاعدة أزمة، لا تزال باقية وتتجدّد بتجدّد التناقض بين المواقع والأدوار.

تفاصيل

حكم سياسي بإعدام
(مرتد حفر الباطن)!

لم يعد السؤال حول ما اذا كان هناك ملحدون في المملكة السعودية أم لا، فقد حسم الأمر منذ سنوات طويلة، وبات السؤال يتمحور حول أعدادهم أو النسبة التي يمثلونها من إجمالي السكان. في 2014 نشرت تقديرات حول نسبة الملحدين في السعودية، وهي بالمناسبة الأعلى على مستوى الشرق الأوسط، كونها تتراوح بين 5 ـ9 في المائة من عدد السكان. صحيفة (واشنطن بوست) في 23 مايو 2013 ذكرت، نقلاً عن معهد غالوب وين (الهولندي)، بأن نسبة الالحاد في السعودية تصل الى 5 في المائة، أي ما يقرب من مليون ملحد. لم يرق لبعض المؤدلجين الوهابيين والمسكونين بوهم امتلاك الحقيقة المطلقة، والطائفة المنصورة، والفرقة الناجية، بأن يخرج من بينها ملحدون، ونسوا أو تناسوا بأن تشدّدهم وتطرّفهم قد أخرج الناس أفواجاً من الدين..

تفاصيل

.. ومات (ملك الشبوك) م
شعل بن عبدالعزيز آل سعود!

توفي الامير مشعل بن عبدالعزيز، ثاني وزير دفاع في المملكة، بعد شقيقه منصور. وقد وافته المنية في جنيف، شأنه شأن أخيه الأمير نايف وزير الداخلية وولي العهد الأسبق؛ وكذلك توفي وزير الدفاع الاسبق سلطان في الخارج.

يُلقّب مشعل بـ (ملك الشبوك)، أي وضع الشبك على اراضي واسعة وتملكها، كما يفعل الكثير من الأمراء الكبار، خاصة ابناء الملك عبدالعزيز، الذين لم يتبق منهم احياء إلا عشرة فقط بينهم الملك سلمان.

وبسبب أزمة السكن وشحّ الأراضي في بلد المليونين وربع المليون كيلومتر مربع، توجه الغضب والشتم لمشعل بالذات، فكان مكروهاً لدى الجميع، رغم أنه ليس الملك الوحيد للشبوك، وليس مؤكداً انه أكثر الملوك شُبوكاً!

تفاصيل

دولة الصبية

في الثالث من مايو الجاري تناقص عدد أعضاء الجيل الأول برحيل الأمير مشعل بن عبد العزيز، رئيس هيئة البيعة، عن عمر يناهز 92 عاماً، ولم يعد هناك سوى عشرة من أبناء عبد العزيز أكبرهم سناً الأمير بندر 94 عاماً، وأصغرهم مقرن 73 عاماً، فيما يبلغ عمر الملك سلمان 82 عاماً..

وبموت مشعل يسدل الستار على شخصية جدلية لطالما أثارت تندّر جمهور واسع لنزوعه نحو جمع الثروة و»تشبيك» الأراضي. أهمية الحدث تكمن في خلو موقع «رئيس هيئة البيعة» والذي شغله مشعل في مطلع عام 2007، أي بعد تأسيس الهيئة في 29 أكتوبر 2006. قد لا يكون توقيت رحيل مشعل مناسباً بالنسبة للملك سلمان الذي كان قد أصدر في 22 إبريل الماضي 40 أمراً ملكياً تشمل تعيين إبنيه خالد (سفيراً في واشنطن)، وعبد العزيز (وزير دولة لشؤون الطاقة)، وحفيده أحمد بن فهد بن سلمان (نائب أمير المنطقة الشرقية).

تفاصيل

غانم الدوسري.. قاهر آل سعود!

حين بدأ نشاطه على مواقع التواصل الاجتماعي، لم يكن أحد يعتقد بأنه سيتحول الى ظاهرة مقلقة (تقهر آل سعود فعلاً)، أو يكون له ذلك التأثير الكبير على المواطنين السعوديين.

لكن الوصف الذي أطلقه على نفسه منذ البداية: (قاهر آل سعود)، لم يؤخذ بجدّ، لكنه أثبت أن اللقب لم يكن مماحكة، فقد اقترب كثيراً من الحقيقة.. ولا ادلّك على ذلك، حجم المشاهدات بالملايين لمقاطع الفيديو التي يبثها بانتظام، وتتناولها عدّة محطات فضائية بالنشر، وكذلك حجم ونوعية التعليقات التي ترد على تلك المقاطع، والتي هي أساساً من صنع عدّة جيوش الكترونية تتبع الأجنحة الحاكمة وتشتغل بإمرتها وتمويلها (حزب مطنوخ؛ الجيش السلماني، جيش رونالدو، وغيرها).. وهي تعليقات هابطة قذرة حادة تكفيرية تهديدية بالقتل والسحل والاختطاف.

تفاصيل

الإيكونوميست: توقعات بإحالة ولي العهد إبن نايف على التقاعد!

كتبت مجلة (ذي ايكونوميست) البريطانية في 27 إبريل الماضي تعليقاً على الأوامر الملكية الأربعين، التي أصدرها الملك سلمان في 22 أبريل الماضي. وقالت المجلة بأن تلك الأوامر أطاحت بعض الوزراء في إطار خطة تنصيب عناصر شابة في مراكز جديدة في الجهاز البيروقراطي الحساس للدولة، من بينها تعيين نجلي الملك خالد بن سلمان سفيراً للسعودية في واشنطن، رغم عدم امتلاكه خبرة دبلوماسية، وعبد العزيز بن سلمان وزيراً للدولة لشؤون الطاقة بمرتبة وزير.

وتوقّفت المجلة عند مرسومين ملكيين: الأول خاص بالتراجع عن عن قرار إلغاء البدلات والعلاوات، والثاني تأسيس مركز أمن وطني تابع للديوان الملكي، ما يعني سحب صلاحيات ولي العهد محمد بن نايف وزير الداخلية.

تفاصيل

حين يصبح إبن سلمان فيلسوفاً.. ولكن (بفلوسه)!

ديفيد اغناتيوس، الكاتب الصحافي في (واشنطن بوست)، الصحيفة المدّللة والمقرّبة من البيت الأبيض، أدمن الكتابة عن أمراء آل سعود، ودبّج مقالات في إطراء محمد بن سلمان، حتى أنّه بشّر ذات مقالة بعد زيارة سلمان الى واشنطن، مصطحباً نجله محمد ولي ولي العهد في سبتمبر 2015 للقاء باراك أوباما.. بأن إبن سلمان هو الملك القادم بعد أبيه.

ما يلفت، أن اغناتيوس كتب المقالة في عهد أوباما، وأجرى اللقاء في عهد ترمب، وإذ به يتحوّل مثل بعض الكتاب العرب الذين يبدّلون آرائهم كما يبدّلون أحذيتهم مع تغيّر الرؤساء.. فانساق الكاتب مع ابن سلمان الذي كان هو الآخر يعوّل على دعم أوباما له في الترشّح للعرش بعد أبيه، حين أطلعه على ما وصفه «آفاق الشراكة الاستراتيجية بين البلدين» أي المملكة والولايات المتحدة،

تفاصيل

قيمة أرامكو ليست
كما يراها إبن سلمان

بمشاركة سمر سعيد، وبرادلي هوب، وجستن سكيك، نشرت صحيفة وول ستريت جورنال في 27 إبريل الماضي مقالة تدور حول القيمة الحقيقية لأرامكو، جاء:

منذ ربط ولي ولي العهد محمد بن سلمان قيمة أرامكو بمبلغ 2 تريليون دولار، تساءل المطلعون وأطراف أجنبية كيف وصل إلى هذا الرقم. وقال مسؤولون في شركة النفط السعودية (أرامكو) لرؤسائهم أن هناك عقبة في تبني خطط شركة النفط المملوكة للدولة: ومن المرجّح أن تقل قيمة الشركة عن 500 مليار دولار عما هو معلن، وفي الحد الأدنى أقل من التقدير المقترح سابقاً من الحكومة. وكان محمد بن سلمان الذي يقود عجلة الإصلاح الاقتصادي، قد ربط قيمة الشركة المعروفة باسم أرامكو السعودية بمبلغ 2 تريليون دولار.

تفاصيل

عودة نظام البدلات..
تقويض لرؤية محمد بن سلمان!

نشرت صحيفة فايننشال تايمز في 24 إبريل الماضي مقالاً للكاتب نيك بوتلر، يعلّق فيه على الأوامر الملكية، الأخيرة. وعدّ بوتلر في تقريره بعنوان «السعودية تلغي العمل بتدابير التقشف وتعيد المكاسب السابقة» بأن: «التغييرات الأخيرة في المملكة التي تضمنت حزمة من الإجراءات الاقتصادية، وتغييرات في عدة مناصب هامة مثلت ضربة لجهود الأمير الشاب محمد بن سلمان، الذي يقف خلف تدابير التقشف التي اتخذت في البلاد منذ نحو عام». وهذا التقييم يتناقض تماماً مع تقييمات أخرى ترى في اعادة العمل بنظام المخصصات بأنه من اجل إعادة ترميم لشعبية بن سلمان، وتعزيز لفرصه في الوصول الى السلطة.

تفاصيل

تآكل الاحتياطي النقدي السعودي

تراكم فائض نقدي منذ عام 2003 الى منتصف 2014 قبل أن يقرر صانع القرار في الرياض ذات أكتوبر من ذلك العام، إعلان حرب نفطية على الاقتصادين الروسي والايراني. بدأ الفائض بالتناقص تدريجياً.. وجاءت الحرب العبثية على اليمن في 26 مارس 2015 لتسرّع من وتيرة الانضاب، ومعها النفقات على الحروب المجنونة في سوريا وتمويل الجماعات المسلحة في العراق وليبيا والتزامات لا حصر لها، لبناء تحالفات تقوم على المال والمال وحده. ومع وصول ترامب الى البيت الأبيض بات على الرياض أن تستعد لمزيد من الهدر تلبية للجشع الأميركي..

تفاصيل

إيفانكا بنت سالم

بمناسبة زيارة ترامب للرياض، تفجر هاشتاق بعنوان: (ايفانكا بنت سالم).

والقصة هي ان شاباً أطلق اسم ابنة ترامب ايفانكا على مولودته الجديدة. وجاء ذلك على شكل تحدّي مع (شلّة أصدقائه) وبعد ان فعل ذلك حصل على المال، لكن الحكومة رفضت تسجيل الإسم.

وبالرغم من الرفض الرسمي لتسجيل اسم المولودة ـ ايفانكا سالم عامر العنزي ـ في احد مستشفيات عَرْعَرْ.. الا ان الرياض واعلامها وجداها مناسبة للتودد الى واشنطن، فأشهرا القضية كعلامة على حب السعوديين لترامب!، تماماً مثلما فعلت صحيفة عرب نيوز؛ وقناة العربية؛

تفاصيل

عمر المالكي
(كان حيّاً عام ١١٦٥هـ)

هو عمر بن علي، سراج الدين، أبو حفص المالكي الحنفي، المكي.

ولد بمكة المكرمة ونشأ بها؛ وطلب العلم وجَدَّ في تحصيله، حيث أخذ عن أكابر علماء مكة المشهورين في عصره، وبرع في جميع الفنون، وعُدّ أحد علماء عصره وفقهائه وأدبائه وشعرائه.

تصدى للتدريس بالمسجد الحرام، فدرّس فيه، وتخرّج به جماعة من طلبة العلم، منهم الشيخ محمد خوج الحنفي. ونعته تلميذه الشيخ محمد بن صالح مرداد، بالمدرس والخطيب والإمام بالمسجد الحرام، وذلك في بعض إجازته للشيخ جار الله اللاهوري.

تفاصيل