■ الحجاز السياسي
■ الصحافة السعودية
■ قضايا الحجاز
■ الرأي العام
■ إستراحة
■ أخبار
■ تغريدة
■ تراث الحجاز
■ أدب و شعر
■ تاريخ الحجاز
■ جغرافيا الحجاز
■ أعلام الحجاز
■ الحرمان الشريفان
■ مساجد الحجاز
■ أثار الحجاز
■ كتب و مخطوطات
■ البحث
العدد الاخير
أرشيف المجلة

تجربة الضرائب وسخط العامّة والخاصّة!

الى وقت قريب كان الأمراء يضللون أنفسهم بأن الشعب يحبّهم ويحترمهم، ولا يصدّق ما يُقال فيهم، ولا ما يُنشر عنهم. وأن الشعب ـ كل الشعب ـ مع ولاة أمره المزعومين، مهما تغيّرت الأحوال، وتبدّلت الظروف.

لكن وكما قالها وزير سعودي سابق، بأن الإختبار الحقيقي لعمق الولاء لآل سعود من عدمه، سيظهر حينما تجفّ الخزينة.

والأمير سلطان ولي العهد الأسبق، قالها صراحة على التلفاز، بأن المواطنين لن (يحبّونا، اذا ما أعطيناهم)!

إذن هو ولاء مشروط بالمال، وبمقدار العطاء، وبالرواتب الإضافية، فإذا ما تعطل كل هذا تغيّرت الأحوال.

تفاصيل


سقط الرهان بهزيمة هيلاري!

السعودية في عهد ترامب

في اللحظة التي أعلن فيها فوز المرشّح الجمهوري دونالد ترامب بسباق الرئاسة الأميركية على منافسته الديمقراطية هيلادي كلينتون في فجر التاسع من نوفمبر الجاري، بات العالم أمام مشهد سياسي جديد يفرض نفسه على الراهن والمستقبل.

آمال وهواجس، تفاؤل وإحباط، نصر وهزيمة.

كلٌّ اختار موقفه وموقعه.

حقّق اليمين الشعبوي (populist) منجزاً جديداً صادماً بفوز ساحق لدونالد ترامب، مستكملاً منجزات شعبوية مماثلة في أوروبا، وعلى وجه الخصوص في النمسا وألمانيا والمجر وفي طريقه لاجتياح فرنسا وبريطانيا.

تفاصيل

لماذا على السعودية أن تخشى ترامب؟

نهاية الحلم السعودي: ترامب رئيساً!

وصول ترامب الى الحكم جعل العالم كلّه يشعر بالوجل والقلق، وليست السعودية وحدها، بل شمل حتى الولايات المتحدة الأمريكية المعنية الأساس بأمر انتخابه. فلماذا تكون السعودية قضية مختلفة؟.

 
وما نيلُ المطالب بالتمنّي والأحلام والأموال!
 
رب يوم بكيتُ منه فلمّا    صرتُ في غيره بكيتُ عليه

لكل دولة أسبابها الخاصة بها، ولكن المبررات متقاربة.

فالقضية ليست فقط أن لدى ترامب سياسات مختلفة عمّن سبقه؛ فهذا أمرٌ طبيعي، وليس لأنّه قليل الخبرة في السياسة، فقد وصل من هو بلا خبرة ولا فهم حتى، ونقصد جورج بوش الإبن. وليس القضية ان الرجل يتصف بقدر لا بأس به من التهور، فما أكثر الرؤساء الذين كانوا متهورين. وأيضاً ليس الأمر يتعلق بحجم التغيير في السياسات الذي يقول ترامب انه يريد اعتمادها، فكثير من الرؤساء في التاريخ الأمريكي، مارسوا بعض السياسات الراديكالية في قضية أو أكثر، سواء تعلق الأمر بالشؤون الداخلية أو الخارجية.

مشكلة الآخرين (أمريكيين او غيرهم) أن ترامب جاء من خارج السيستم، من خارج المؤسسة، وهذا يعني أن ضبطه ضمن السيستم الأمريكي، كما يحدث مع كل الرؤساء المنتخبين، امرٌ في غاية الصعوبة،

تفاصيل

التخلّي أم ضريبة الحماية؟

ترامب والسعودية

يشعر حكام السعودية اليوم كأنهم باتوا في ضيافة رجل غريب، مجبرون على الاقامة عنده، ويتملكهم الخوف من تصرفاته الغريبة. ولا بد من تسجيل رباطة الجأش، والقدرة على الصمت، اللتين تمارسهما الرياض تجاه سيد البيت الابيض الجديد، وسط حالة من الارتباك في صفوف الاعلاميين السعوديين، الذين تعودوا على الثرثرة في كل موضوع خارجي، منصّبين انفسهم وعاظاً ونُقّاداً ومعلمين لكل شعوب الارض، والآن يجلسون على مقاعد الدرس كالتلاميذ المهذبين، بانتظار تعليمات المعلم.

لماذا وجدت السعودية نفسا في هذا المأزق، تواجه المجهول، وهي التي تبحث عن اي كلمة او موقف يعزيها ويطمئنها، في ظل مرحلة التحول الصادمة والمشكلات المتفاقمة؟

تفاصيل

أولى ثمرات رؤية 2030

نهب تريليون ريال من خزينة الدولة

خلال ثمانية عشر شهراً اختفى تريليون ريال من خزينة الدولة.

 

كانت هذه صفعة كبيرة للمواطن المُبتلى بالضرائب وتخفيض الراتب، وفي وضع يقال أنه وضع تقشّف، وان الدولة على حافة الإفلاس.

فقد كتب الإقتصادي الدكتور حمزة السالم مقالتين في الصحيفة الالكترونية (الرياض بوست): الأولى بعنوان: الحقيقة في تناقص الاحتياطيات المالية الأجنبية للدولة؛ والثانية بعنوان: ما هي حقيقة اختفاء تريليون ريال من خزينة الدولة.

بيّن د. حمزة السالم، ومن خلال الأرقام الرسمية أن هناك نهباً غير عادي لخزينة الدولة، وان النهب في عهد الملك سلمان اكبر بكثير منه في عهد الملك عبدالله. فقبل موت الملك عبدالله، كان تناقص الاحتياطي المالي في الربع الأول من ٢٠١٥ بمعدل ملياري دولار شهرياً. ثم جاء سلمان في الربع الثاني واصبح النزف المالي ستة مليارات شهرياً؛ وفي الربع الثالث من ٢٠١٥، واصل النزف والنهب في الإرتفاع الى ثمانية مليارات دولار شهرياً، وفي الرابع ١١ مليار دولار شهرياً.

تفاصيل

الحقيقة في تناقص الاحتياطيات الأجنبية

ما هي حقيقة اختفاء ترليون ريال من خزينة الدولة؟

وقعت على مقال، لأستاذنا الكبير جمال خاشقجي، فيه أخبار استنكَرتُها عقلا، منقولة عن تصريحات محمد آل الشيخ، وزير الدولة وعضو مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية، لمجلة «بلومبرغ» في نيسان (أبريل) ٢٠١٦.

وهي، كما قال استاذنا، «تستحق أن تنشر مرة أخرى». ومنوها في إشارة لطيفة لمن كان وراءها، بوصف محمد آل الشيخ بأنه من «القيادات الفاعلة في عمليات «إنقاذ» الاقتصاد السعودي لا إصلاحه فقط»، وبهذا برر استاذنا الخاشقجي حال آل الشيخ بأنه «كان أكثر تفصيلاً في شرح خطورة الوضع الاقتصادي».

فعدت أدراجي الى بلومبرغ لأتأكد من دقة فهمي للترجمة، فوجدت ما هو أشد إنكاراً للواقع فضلا عن إنكار العقل.

تفاصيل

الخلافة ما بعد الملك سلمان

سيناريوهات الصراع على العرش

كان الصراع على السلطة سمة عامة في الدولة السعودية عبر أطوارها الثلاثة. وفي أغلب الصراعات التي كانت تندلع بين أجنحة الحكم السعودي، كان العنف الأداة الراجحة للحسم.

ومن الناحية التاريخية، نشب خلاف بين محمد بن سعود، مؤسس السلالة السعودية الحاكمة، وإخوته من أبيه ثنيان ومشاري وفرحان على تقاسم السلطة، ولكن محمداً نجح في تركيز السلطة في بيته بعد تحالفه مع الشيخ محمد بن عبد الوهاب.

تفاصيل

من التماهي الى الحذر في العلاقات السعودية الأمريكية

(القسم الثاني)

برغم من المنعطفات الحادة التي شهدتها العلاقة بين السعودية والولايات المتحدة في تسعينيات القرن الماضي الا أن الطرفين حافظا على الشروط المطلوبة لتأمين الشراكة الحيوية بين البلدين. وبصورة إجمالية، يعد عهد الملك فهد من أكثر العهود السعودية تماهياً مع الولايات المتحدة حيث «أصبحت المملكة مشاركاً فعالاً في العلاقات الدولية من خلال إسهامها في تقرير المواقف واتخاذ القرارات، كما هو الحال مثلآ، دورها الفاعل والقيادي في حوار الشمال والجنوب عام ألف وتسعمائة وواحد وثمانين وغيره».

وخلال هذه السنوات كانت الروابط على أشدّها بين البلدين، وقد ارتفعت المبيعات الاميركية من السلاح للسعودية بصورة صاروخية وكذلك بناء المنشآت العسكرية السعودية. وأصبحت السعودية المزود رقم واحد من النفط الأجنبي خلال هذه السنوات.

تفاصيل

دولة النحس

في تغريدة انتحابية لحساب مصنّف على الإخوان الصحويين، وفي الوقت نفسه هو ليس على خصومة مع حكّام الخليج جاء: «المال الخليجي منحوس ذهب للمخلوع فتحالف مع الحوثي، وذهب للسيسي فانقلب علينا، وذهب للحريري فصوّت لعون، وذهب لهيلاري ففاز ترامب..».

في الواقع إن «النحس» الذي أصاب مملكة آل سعود لا يعادله أي نحس في العالم، وكما يقول المثل الشعبي «وين ما طقها عوجة». وأكثر شخص يمكن أن يحصد «غلال النحس» هو سلمان ونجله المبجّل، حمودي، الذي أصبح كلاًّ على مولاه «أينما يوجهه لا يأت بخير» كما تقول الآية (76) من سورة النحل.

منذ توليه العرش في 23 يناير 2015، أحدث سلمان انقلاباً في المملكة السعودية، إذ ألغى التركيبة البيروقراطية القائمة، وأعاد تشكيل السلطة، ونصّب إبنه الرجل الثالث في التراتبية الإدارية، والأول من الناحية الفعلية.

بعد شهرين من اعتلائه سدّة الحكم، شنّ سلمان حرباً على اليمن، وسلّم إدارة ملفها إلى ابنه محمد بن سلمان، وزير الدفاع الجديد.

تفاصيل

ذاكرة سعودية مثقوبة

إتفاق مسقط كلام على الورق!

لا حديث كثير عن حرب اليمن؛ لا في الصحافة السعودية، ولا في مواقع التواصل الاجتماعي. هاشتاقات كبيرة مثل (# عاصفة الحزم) و(# إعادة الأمل) ماتت منذ زمن. كل ما يوجد هو حديث مناسبات: مثلاً ارسال صاروخ على مدينة سعودية؛ او كاجتماع كيري الاخير في سلطنة عمان ولقائه بأنصار الله ووفد صنعاء، وابرام تفاهم او اتفاق لإيقاف الحرب.

المثقفون السعوديون لا يتحدثون عن اليمن، وفي هذا قرار رسمي، ورغبة ذاتية ايضاً.

لا أحد يريد ان يُذكّر آل سعود والمواطنين بأن هنالك حرب على الحدود الجنوبية.

انه تذكير للمواطن بفشل الحرب، وبالهزيمة النكراء للقوات السعودية، ولأطماع وأهداف العدوان السعودي.. لا أحد يريد ان يتحدث عن هذه الهزيمة او حتى يذكّره بها. كلٌّ يريد أن يهيل التراب على ذاكرة الهزيمة، الحاضرة رغماً عن الجميع.

حتى اتفاق مسقط الأخير، لم يُكتب مقال واحد عنه في الصحف السعودية، وكخبر لم يكد يظهر في صحيفة من الصحف، الا من زاوية رفضه من قبل عبدربه هادي ووزيره المخلافي.

تفاصيل

التجابه بين السلطة السياسية وقاعدتها الوهابية

حين يصبح الخارج شأناً محلياً، لا يعني فقط أن ثمة في الدولة من يدفع الناس لإفراغ فائض سخطهم خارج الحدود، أو حتى صرف الأنظار عن مشكلات داخلية. وفي بلد يعارض فيه أهل الحكم تعاطي الناس النقاش السياسي في أي مستوى، وتكاد تصبح السياسة محتكرة بصورة كاملة من قبل الطبقة الحاكمة، يصعب تقديم إجابة حاسمة، ومن وجه واحد، بأن الإنشغال بقضايا خارجية تمثّل أحد مصارف الاحتقانات الداخلية، وفي مفاعليها النهائية هي مصدر لتماسك السلطة واستقرارها.

في عالم شديد التداخل، وفي ظل الثورة الإتصالية الكونية، بات في حكم المستحيل الفصل بين ما هو محلي وخارجي على المستويات كافة. بكلمة أخرى، لم تعد السياسة شأناً محصوراً في فئة أو مكان.

في المملكة السعودية، فإن التعارض بين السلطة السياسية وجمهورها الديني إزاء قضايا خارجية كان نادراً، إذ كان التطابق المعطوف على استقالة المؤسسة الدينية، مصدر التوجيه للجمهور، وتماهيها المطلق مع الطبقة الحاكمة، وعزوفها عن الانشغالات السياسية، ولاسيما الخارجية منها، يحول دون وقوع التناقض بين الطرفين.

تفاصيل

في مملكة الشريعة المُسعودة!

القضايا المثيرة للجدل في مملكة آل سعود كثيرة، بل تجد الكثير منها يومياً في الصحافة، ووسائل الاعلام الشعبي. هذه عيّناتٌ منها:

(1) محاكمة موافق الرويلي، بطل الكشف عن مزوّري الشهادات العليا، والمستأكلين بها.

السعودية بلد الشهادات المزوّرة! لا يضاهيها في ذلك بلدٌ آخر في العالم.

قد يكون السبب معضلة ثقافية، وشعور بالدونيّة، خاصة لأولئك المتخمين بالمال فارغي الرأس، الذين بفضلهم انتشت جامعات وهمية في كل بلدان العالم، سوقها الرئيس هو الخليج، يغرف منه كثيرون شهادات الماجستير والدكتوراة، التي تُشترى ببضع مئات أو آلاف من الدولارات.

مؤسسات الدولة العليا، ممتلئة من أصحاب الشهادات المزورة، وبينهم مسؤولون كبار، وحتى وزراء ووكلاء وزارات ومدراء عامون.

مهندسون، أطباء، صيادلة، أساتذة جامعات، مثقفون، وكتاب، ومشايخ ودعاة، مواطنون وأجانب، يحملون شهادات مزوّرة. فتخيلوا كيف هو شكل الدولة السعودية وأجهزتها في الجوهر، ولماذا هي في إعاقة شبه دائمة، ولا تستطيع النهوض، ومثل هؤلاء المزورين يحتلون كل مواقع التأثير والسيطرة.

تفاصيل

فتافيت سعودية

استقال الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، إياد مدني، على خلفية سخريته من السيسي وثلاجته الفارغة إلا من الماء، حيث أدّى الضغط المصري، الإعلامي والسياسي، الى استقالته، رغماً عن الحكومة السعودية.

صحيفة وزارة الداخلية (سَبْق) قالت ان مدني قدم استقالته (لأسباب صحية)؛ وكذلك فعلت الصحف الورقية السعودية الأخرى. وهنا استيقظ الأديب أحمد أبو دهمان، وما أكثر يقظاته، واستيقاظاته، فقال: (استيقظتُ اليوم على كذبة تملأُ صحيفة المدينة: «استقالة اياد مدني لأسباب صحية»، كما لو كنّا أغبياء). وأحمد ابو دهمان هو نفسه الذي استيقظ على وطن شجاع صبيحة العدوان على اليمن وعاصفة الحزم، التي لازال المواطنون يلعقون هزيمتهم فيها. وهو نفسه الذي ايقظه سلمان على جزيرتين تم اكتشاف انهما سعوديتان: تيران وصنافير؛ واذا بالمحكمة الدستورية المصرية تعيد السعوديين الى النوم مرة اخرى، فقد رفضت التنازل عنهما!

تفاصيل

بكر صبّاغ
(1286 - 1336هـ)

هو بكر صباغ بن عبدالرحمن بن محمد الشافعي. ولد بمكة المكرمة ونشأ بها وحفظ القرآن الكريم، وطلب العلم فقرأ على علماء عصره في كثير من الفنون. منهم: محمد سعيد بابصيل، والشيخ أحمد بلخيور، والشيخ عبدالرحمن بلخيور، والشيخ سعيد يماني، والشيخ عمر با جنيد، وأجيز بالتدريس بالمسجد الحرام، فدرّس فيه، وكانت دروسه في الفقه الشافعي، والنحو والتفسير والحديث. وكان صباغ عالماً فاضلاً متواضعاً ملازماً لأداء الصلوات الخمس جماعة في المسجد الحرام. توفي رحمه الله بمكة.

تفاصيل