■ الحجاز السياسي
■ الصحافة السعودية
■ قضايا الحجاز
■ الرأي العام
■ إستراحة
■ أخبار
■ تغريدة
■ تراث الحجاز
■ أدب و شعر
■ تاريخ الحجاز
■ جغرافيا الحجاز
■ أعلام الحجاز
■ الحرمان الشريفان
■ مساجد الحجاز
■ أثار الحجاز
■ كتب و مخطوطات
■ البحث
العدد الاخير
أرشيف المجلة

مؤتمر (أهل السنة والجماعة) في غروزني

محاصرة الوهابية دينياً، ونظام آل سعود سياسياً

تحوّل تاريخي حدث في مؤتمر الشيشان الذي عقد تحت عنوان: (من هم أهل السنّة والجماعة)، وحضرته مؤسسات دينية رسمية وشعبية من مختلف دول العالم الاسلامي السنّي. 

قد يؤدي التحول التاريخي الى محاصرة الوهابية دينياً، ومحاصرة آل سعود سياسياً، أكثر مما هم محاصرون الآن.

وقد استثنى نحو مائتي مفتٍ من كافة دول العالم الإسلامي الوهابية من أهل السنّة والجماعة؛ وهم بهذا يؤكدون الحقيقة التاريخية بأن (أهل الحديث) في الماضي هم (السلفيون) في الحاضر، ولم يكن ينطبق عليهم لفظ (أهل السنة والجماعة) حين استقرّ في القرن الرابع الهجري.

وغرض المؤتمر، هو عدم تحمّل العالم السني مسؤولية ما يقوم به الوهابيون من أعمال تكفير وتطرف وعنف في طول بلدان العالم وعرضها. ومنع الانتماء اليها أول الخطوات، باعتبار ان الإنتماء الى الوهابية ومساعدتها في التمدد، يعني العنف والتدمير في كل بلد نزلت به.

تفاصيل


السعودية ليست مرجعية السنّة وهي مصدر الإرهاب

مؤتمر غروزني: الوهابية ليست من (أهل السنّة والجماعة)


مؤتمر بدأ بسؤال: مَنْ هُم أهل السنّة والجماعة؟ وانتهى بزلزال

في الرياض وبين المؤسسة الوهابية، وذلك  حين قرر المؤتمرون

أن السعودية لم تعد تمثّل المرجعية الدينية للعالم الإسلامي، كما

لم تعد قادرة على التحدث باسم المسلمين الذين أقصوا

أيديولوجيتها المتطرفة والتكفيرية، واتهموها بأنها مصدر

العنف في دول العالم، وأنها اختطفت لقب (أهل السنّة

والجماعة) رغم تكفيرها الغالبية الساحقة من المسلمين

السنّة وتخرجهم من دائرة الإسلام كليّاً


أثار المؤتمر الذي جمع عددا من علماء المسلمين السنّة في العاصمة الشيشانية غروزني في الفترة ما بين 25 و27 اغسطس الماضي، حمّى انفعالية بالغة في الاوساط السعودية، وردود فعل واسعة، شملت صحافة النظام السعودي ومشايخ المذهب الوهابي على السواء.

الحدث تناولته ايضا الصحافة العربية والعالمية، باعتباره حدثا مفصليا يحمل الكثير من الدلالات والاستنتاجات التي توضح المآلات التي تتجه اليها الاوضاع داخل المملكة السعودية. واعتبر العديد من الكتاب والمعلقين مؤتمر غروزني خطوة كبرى لسحب المرجعية السنيّة من السعودية، وزيادة عزلتها في العالم الاسلامي، وتثبيت تهمة الارهاب بالفكر الوهابي..

تفاصيل


الوهابية.. ضحية الاقصاء!

مؤتمر الشيشان.. الإشتباك الأيديولوجي

لأول مرة منذ عقود طويلة، يعقد مؤتمر إسلامي عام يتبنى موقفاً اعتراضياً صريحاً على الوهابية مشروعاً وعقيدة. فقد بعث مؤتمر الشيشان في العاصمة غروزني والذي استمر ثلاثة أيام (25 ـ 27 أغسطس 2016) تحت عنوان «مَن هم أهل السنة والجماعة بيان وتوصيف لمنهج أهل السنة والجماعة، إعتقاداً وفقهاً وسلوكاً وأثر الانحراف عنه فى الواقع» برسالة مدوّية أصابت صميم الوهابية مؤسسة وقاعدة ورعاة ودعاة..

في الشكل والمضمون، في المشاركة والمشاركين والبيان الختامي، في ردود الفعل وفي الغضب، رسائل ودلالات تستحق التأمل. هي أشبه باستعادة لمعركة مكتومة، كانت الوهابية تديرها منفردة، في هجومها على خصومها، في تكفير المذاهب الاسلامية الأخرى: الأشاعرة، الصوفية، الماتريدية، المعتزلة...الخ. وكان على أتباع هذه المذاهب المجاهرة بمواقف، بردود، باحتجاجات مسموعة وبلغة تبدو صريحة وجريئة.

تفاصيل

هل بات عليها سحب ذيول وهابيتها من العالم

الوهابية المنبوذة إسلامياً وعالمياً!

لا مناص من البحث عن حل جذري لإشكالية العلاقة بين الوهابية والدولة السعودية. فالأعباء التي تفرضها العلاقة لم تعد مجهولة، والأثمان التي يجب دفعها تبعاً لها باتت باهظة. الوهابية حقّقت غرضها في إقامة الكيان السعودي، وإضفاء المشروعية الدينية في مواجهة الداخل بدرجة أساسية، ولكنّها اليوم باتت عبئاً حقيقياً على الكيان نفسه.

الوهابية حقّقت أيضاً أهدافاً غير مغفولة في الحرب الباردة، إذ كانت من بين الأدوات الفاعلة التي جرى استخدامها في الحرب بين الرأسمالية والشيوعية، وتمّ توظيفها أميركياً لمواجهة الاتحاد السوفيياتي في محاربة الالحاد عبر ما أسماه سيد قطب الاسلام الاميركي، وفي مواجهة القومية العربية.

ولكن هذه الوهابية لم تعد اليوم قادرة على أن تعطي، فقد استنزفت كل طاقتها، وباتت اليوم عاجزة عن أن تبقى رافعة لمعتنقيها ومستخدميها.

تفاصيل

ويح الثقافة حاميها حراميها

وزير الثقافة الطريفي يسطو على قصيدة شوقي

معالي وزير الإعلام والثقافة السعودي، الدكتور عادل الطريفي، جلس في ختام مهرجان سوق عكاظ الثقافي، الى جانب أمير مكة خالد الفيصل، وتلى عليه شعراً مديحاً في سموّه!

 
الطريفي يلقي أبيات الشعر المسروقة في معشوقه خالد الفيصل!

أبيات الشعر التي امتدح فيها الوزير الطريفي، أمير مكة خالد الفيصل، مسروقة، وصاحبها هو أمير الشعراء أحمد شوقي. أي أن السرقة مفضوحة بداهة.

لكن القضية هي أن أبيات الشعر التي نسبها الوزير الطريفي الى نفسه، كان أحد معاونيه قد أعدّها له ليجعل من الوزير شاعراً، وكل ما فعله الموظف أن غيّر بعض الألفاظ في بعض الأبيات، وأبقى بعضها الآخر كما هي بدون تغيير.

قال الطريفي مخاطباً خالد الفيصل ممتدحاً إياه بالنص: (اسمح لي سيدي، أن أقرأ شيئاً لكم أعددته:

أيها المنتحي بمكّةَ دارا

فضّ ختم الزمان والشعر فضّا

قفْ بتلك الربوع ربع عكاظٍ

ممسكاً بعضها من المجد بعضا

رُبّ نقش كأنما نفضَ الصانعُ

منه اليدين بالأمس نفضا

شابَ من حوله الزمانُ وشابتْ

وشبابُ النفوس مازال غضّا

تفاصيل

إيقاف حسين بافقيه عن الكتابة

أدباء ومفكرو المملكة يجلدون الوزير السروق!

بعد أن سرق وزير الإعلام والثقافة شعر شوقي وألقاه على الملأ صوتاً وصورة، ارتكب جريمة أخرى بمنع أحد أشهر النقاد الأدبيين والمؤرخين الثقافيين في السعودية، حسين بافقيه، من الكتابة الصحفية في جريدة مكة، لأنه أشار وانتقد سرقة الوزير.

 
حسين بافقيه

لم يحدث في تاريخ المملكة ان تعرّض وزير اعلام وثقافة الى ما تعرض له الطريفي من هجوم على كل المستويات لسرقته اولاً، ولطرده شخصية أدبية مثل بافقيه ثانياً.

الوزير لا تنقصه الرعونة، فهو شاب عمره ٣٧ عاماً؛ وهو من نجد الأقلية الحاكمة، وهو ايضاً من بريدة، معقل التعصب الوهابي ومنبع التكفير والعنف؛ ومنذ ان اصبح وزيراً أثبت استعلاءً وطيشاً، جعل الجميع يكرهونه ويتمنون استقالته او اقالته.

ردود الفعل العنيفة وغير المسبوقة من الكتاب والأكاديميين والروائيين والقصصين والمسرحيين والصحفيين وغيره على الطريفي لها سبب آخر. وهو أن مساحة النقد السياسي والإجتماعي في العهد السلماني انكمشت بسرعة الصاروخ، فلم يبقَ سوى العنف والدم. وحين زحف الطريفي بقمعه الى الفضاء الأدبي، وهو المتنفّس الوحيد للمثقفين، جلدوه كما لم يُجلد وزيرٌ من قبل.

تفاصيل

حسين بافقيه: (إنها سرقة شعرية مكتملة)!

الوزير السروق، والأديب الشجاع

سرق وزير الإعلام السعودي شعر شوقي وانتحله. انتقده الكثيرون، لكن نقد الأديب حسين بافقيه الهادئ كان عميقاً وعلمياً، فلم يتحمل الوزير فأمر بمنعه من الكتابه. ومع ان القضية كبيرة على المستوى
 
عادل الطريفي
الثقافي والأدبي، إلا أن ما جرى صراع بين ذهنيتين وبيئتين وتراثين نجدي وحجازي. إنه صراع بين تراث الجفاف والتخلف والإستعلاء النجدي من جهة، وبين تراث وثقافة مكة المتعددة، حيث تمثل مكة هوية الإسلام وجوهره الحقيقي. فهي وطن كل مسلم. وقد خُلقت مكة متنوعة، وثقافتها جامعة للأمة لا مستعلية عليها

يكتب حسين محمد بافقيه عن كل ما هو جميل في السعودية.

يرسم بقلمه لوحة رائعة للابداع، تظهر فيها وجوه ونتاجات وزوايا ما كنا لنعرفها لولا رؤية هذا المبدع، ولولا حسه المرهف، فيبدو شديد الحساسية للأدب والثقافة والفن، وكل ما يحاكي الحس البشري الاصيل والخيال الانساني الواسع.

تفاصيل

رحلة محمد بن سلمان الى الشرق

توقّف في باكستان، وانتقل الى اليابان ثم الى الصين لحضور قمة العشرين..وضعت الزيارات جميعاً في سياق تطبيق رؤية السعودية 2030. والده، حين كان ولي العهد، قام بزيارة مماثلة وتحت العنوان نفسه: تنويع مصادر التحالف، بعد أن شعرت الرياض بأن واشنطن لم تعد وجهتها النهائية..في زيارة سلمان، ولي العهد ووزير الدفاع آنذاك، في 12 مارس 2014 في إطار جولة آسيوية شملت باكستان والهند واليابان. حينذاك، شهدت الزيارة مباحثات اقتصادية وسياسية وعسكرية، وقيل حينذاك عن شراكة اقتصادية وقال السفير السعودي لدى بكين يحيى بن عبد الكريم الزيد بأن الرياض تسعى إلى تعزيز العلاقات مع بكين في جميع المجالات، بما فيها المجال السياحي.

وأكد الزيد أن الزيارات المتبادلة على جميع المستويات بين الجانبين الصيني والسعودي أعطت دفعات قوية للعلاقة وعزّزتها وجعلتها في محل قوة يوما بعد آخر. من جهته، أكد السفير الصيني لدى السعودية لي تشنغ ون أن العلاقات الثنائية تتسم بخصوصيتها، مشيراً إلى أن السعودية هي الدولة العربية الوحيدة التي تتمتع بعضوية مجموعة العشرين، وأوضح أن العلاقة بين البلدين تطورت حتى وصلت لمرحلة «الشراكة الاستراتيجية».

تفاصيل

أجج الفتنة وأهان الشعب وخالف الأعراف الدبلوماسية

العراق يطرد سفير السعودية

العراق يطرد السفير السعودي الذي أمضى أقل من سنة في منصبه، بعد قطيعة امتدت مع العراق لربع قرن.

والمملكة تبتلع الموسى، وتنتصر لنفسها على مواقع التواصل الاجتماعي، وعلى صفحات الجرائد المحلية، ولكنها تعيّن لها سفيراً جديداً حسب الرغبة العراقية.

كيف تنظر السعودية للعراق في رؤيتها الاستراتيجية إن كانت هنالك من رؤية؟

هل هي بصدد تحسين العلاقات معه، أم إثارة الفتن فيه؟

وكيف هو مستقبل العلاقات بين البلدين؟

منذ أن تأسس العراق كدولة قطرية، وحتى قبل ذلك، كان للطبقة الحاكمة النجدية السعودية مشكلة مع العراق.

تفاصيل

إنقاذ آل سعود: اليمن وطبخة كيري

اعتقدت واشنطن ومن تحتها الرياض وحلفائها بأن التهديد بوقف المفاوضات في الكويت سوف يرغم الوفد اليمني على رفع الأيدي استسلاماً. زادت وتيرة القصف الجوي على محافظات اليمن ولا سيما صعدة وصنعاء والجوف وتعز وعمران..ولكن الراية البيضاء لم تُشهر..ولكن تطوّراً مفاجئاً حصل بأن تضاعفت وتيرة الزحف على المناطق السعودية مرات عدّة، وكشفت تقاير الاعلام الحربي اليمني عن فضائح مكعّبة..هروب الدبابات وتصادمها مع العربات، وتساقط المواقع العسكرية، وتزايد أعداد القتلى من الجنود السعوديين وهروب آخرين، مشاهد لم تر من قبل ولكن حضرت بكثافة في على الشاشة..وزاد على ذلك دخول صاروخ بركان 1 في المعادلة العسكرية والتي أربكت حسابات الرياض وواشنطن معاً ودفعت لوردات الحرب الى استخدام اقصى ما لديهم من صواريخ وافراغها على العاصمة صنعاء وصعدة ومحافظات أخرى للرد على اطلاق صاروخ بركان على قاعدة الملك فهد في الطائف..

جون كيري، وزير الخارجية الأميركي جاء بخطة طوارىء لإنقاذ السعودية من ورطتها في اليمن، فما هي هذه الخطّة؟

تفاصيل

الدولة المنبوذة

بالعربي الفصيح: يدرك حكّام المملكة السعودية بأنهم غير مرحّب بهم في كثير من بلدان العالم، ولولا المال الذي يجري بين أيديهم مثل «الرز» على رواية عبفتاح السيسي، لضاقت بهم الأرض بما رحبت، ولكان باطنها أولى لهم بظهرها..

منذ اعتلاء سلمان العرش في 23 يناير 2016 والبلاد تسير كمركب متهالج في أمواج مضطربة في يوم عاصف. لم تهدأ غريزة الانخراط في الحروب لدى أهل الحكم في مملكة الفتن، فما إن تقترب محنة من نهايتها حتى توقد فتنة أخرى..وبين صراعات الأمراء المحتدمة خلف الكواليس على العرش، وتلزيم محمد بن سلمان، الصبي المدّلل أمور البلاد والعباد، وبين ملك ترك حبل الحكم على غاربه في يد من بات قرار الحرب والسلم طوع أمره..وبين هذا وذاك باتت الجماعات المسلّحة التي تحمل الوهابية راية وعقيدة، تجوب قارات العالم فتقتل، وتختطف، وتسرق، وتنتحر باسمها حتى باتت الوهابية إيديولوجية منبوذة في العالم، وقد حمّل الاسلام تبعات هذه العقيدة القائلة على انتهاك حرمة الآخر مسلماً كان أم غير ذلك..وبين ذلك كله وأكثر منه جاء مؤتمر غروزني..

تفاصيل

حرب اليمن.. صعب نسيانها

هزيمة العدوان السعودي تلوح في الأفق

تكاد تكون الحرب على اليمن منسيّة في السعودية.

 

المقالات قليلة، اللهم إلا في مناسبات، مثل فشل مفاوضات الكويت، وشنّ هجمات جديدة تتطلب معنويات لدى الأتباع.

على مواقع التواصل الاجتماعي، لا يوجد الا القليل من التغريدات، وما يكتبه اليمنيون بمختلف توجهاتهم اكبر بكثير مما يكتبه السعوديون عن الحرب.

الحديث او الكتابة عن اليمن بشكل عام صار في الدرجة العاشرة من الإهتمام لدى النخب السعودية. ولولا توصيات وزارة الداخلية لرؤساء ومدراء تحرير الصحف وحضهم على الطلب من الكتاب والصحفيين كتابة مقالات، وإفراد تغطيات، لأصبحت الحرب نسياً منسيّاً.

الحرب على الحدود، بعيدة عن المركز النجدي الحاكم.

تفاصيل

مملكة الحجب
حجب هفنغتون بوست وتطبيق لاين

منذ أن تأسست الدولة السعودية، كان هاجسها الأساس أمني: داخليا وخارجياً.

في الخارج أمّنته العائلة المالكة بالحماية الأمريكية، وقبلها البريطانية، بحيث تحميانها من التحولات السياسية التي جرت في المنطقة منذ عقود وحتى اليوم.

وحين شككت العائلة المالكة في تلك الحماية وأرادت تجربة معركة مع نصف حماية غربية، ذهبت الى البلد الأضعف بنظرها وهو اليمن، فتلقت صفعات ولاتزال، وسوف تُهزم حتماً.

اما في الداخل، فقبضة النظام قوية دائماً.

السيطرة على الإعلام أهم أدواتها.

والدين بنسخته الوهابية يشرعن تلك السيطرة.

الهوس بالأمن، أدّى الى هوس بالإعلام والسيطرة عليه خارجيا وداخلياً. وكذلك السيطرة على مصادر المعرفة، وعلى تأكيد الهوية الوهابية التي تطوّع المواطن لآل سعود، وتشرعن حكمهم.

لكن التكنولوجيا الحديثة في الإتصال، سببت أزمة.

حتى التليفون نفسه كان مشكلة في السعودية. ليس فقط عند المشايخ، بل وأيضاً لدى آل سعود من منظار انه يخفف السيطرة الأمنية لمباحث آل سعود.

الفاكس والبيجر جرى مراقبتهما أيضاً.

تفاصيل

التحالف السعودي ـ الإسرائيلي..
إلى العلن قريباً

أشارت صحيفة «نيويورك تايمز» في 27 أغسطس الماضي إلى وجود أدلة متزايدة تفيد بأن العلاقات بين السعودية و»اسرائيل» لا تتحسن فحسب، وإنما قد تتحول إلى تحالف «أكثر وضوحاً» نتيجة «انعدام الثقة المشترك حيال ايران»، على حد تعبيرها.

وتوقفت الصحيفة الأميركية عند زيارة اللواء المتقاعد أنور عشقي الى القدس المحتلة مع وفد سعودي مرافق، ورأت أن ما يميز هذه الزيارة هو الاعتراف السعودي العلني بها، وقرأت في ذلك إشارات عن «استعداد سعودي جديد» لاختبار ردة فعل الشارعين السعودي والصهيوني حول الاتصالات العلنية. وكشفت أن السعودية بدأت حملة إعلامية داخل المملكة «تهدف إلى تهيئة مواطنيها لعلاقات أفضل مع إسرائيل».

ولفتت الصحيفة إلى مساعي رئيس وزراء كيان الاحتلال «الاسرائيلي» بنيامين نتنياهو للانخراط مع «أعدائه السابقين»، في وقت يجازف الملك سلمان بن عبد العزيز ونجله محمد بن سلمان على صعيد السياسة الخارجية (ما يعني أنها تجازف بتعزيز علاقاتها بـ»إسرائيل»).

تفاصيل

جاهلية مملكة الخوارج السعودية!

زوجة الصحابي خَبّابْ بن الأرَتْ، بَقَرَ الخوارج بطنها، وقتلوها، ولم يترددوا في كفرها واستحلال دمها، لأنها وزوجها كانا على غير رأيهم.

لكن هؤلاء الخوارج أنفسهم، ترددوا وجادلوا بعضهم بعضاً بشأن التقاط أحدهم تمرة سقطت من نخلة، خارج سور بستان نخل، هل أكلها حلال أم حرام.

هكذا هم الخوارج؛ يعظّمون التوافه من الأمور، ويستهينون في أفظعها مثل الدماء المحرّمة والمحترمة.

يغيظ الخارجي أن يراك بدون شارب، أو إن كان ثوبك طويلاً.

ويتحفّز لردعك باليد واللسان، إن أهديتَ مريضاً وردةً أو زهرة.

ولا يتردد في تكفيركَ إن انتقدت فتوى لأحد مشايخه.

لكن لا يغيظ هذا الخارجي الوهابي، ولا يستثيره سيل الدماء لآلاف البشر، يُذبحون في الغالب الأعم على أيديهم.

هذا هو الفكر الخارجي اليوم، والذي مصدره المملكة السعودية الداعشية.

لا يتحدث خوارج (نجد) عن الظلم، ولا عن السرقات والفساد، ولا عن السجون والمعتقلات، ولا عن أصحاب الحاجات في مملكة تجري أنهار النفط من تحتها.

تفاصيل

مملكة تنهار تحت وطأة الأزمات

تتجمّع الأزمات على كاهل مهلكة آل سعود، بحيث أن كل ما فعلوه في الماضي، ظهر اليوم واضحاً للعيان، وبانت نتائجه السيئة والمدمرة، وكل ما أخفوه، انكشف حتى للعميان.

تجمع المشاكل جعل حكم آل سعود ولأول مرة في تاريخهم، في صراع وجودي حقيقي، ما جعل المقربين والمستفيدين يشعرون بأن السفينة لاتزال تتجه نحو الغرق، ففر الكثير منهم بأموالهم الى الخارج.

كل مشكلة او أزمة بحاجة الى حل سريع، ولكن كيف يكون ذلك، والبلاد في وضع لا تحسد عليه سياسيا واقتصاديا وماليا وتعليمياً وعسكرياً وغيرها؟

كيف يمكن حل هذه الأزمات دفعة واحدة وهي تتفجر في وجه آل سعود كالألغام، الواحدة تلو الأخرى؟

لنوضح الصورة بوضع مختصر لعناوين الأزمات والمشاكل.

نبدأها بأزمات الداخل:

في النظام، هناك أزمة الشرعية، فاليوم لا شرعية قوية له، بسبب فشله التنموي، ولا شرعية قوية له بسبب الإنسداد السياسي والقمع الشديد. وتتقلص شرعيته الدينية حتى في الوسط الوهابي النجدي، لأن جزءً غير قليل من الجمهور لا يرون النظام اسلامياً بل هو أقرب الى النفاق الديني، ولهذا تحوّل بعضهم الى داعش والقاعدة كنموذج ديني وفق الوهابية أرقى من النموذج السعودي نفسه.

تفاصيل

آل سعود يهجرون آل زيدان
وآل يحي من جيزان

الجنونُ فنون.

نحن في مملكة فقدت عقلها، وإزاء قيادة سياسية متوترة تتخبط في قراراتها، ويحكمها الأهواء.

الخوف من تزلزل أسس البلاد، واحتمال نهايتها بالسقوط والتقسيم، هو سبب التوتر الأساس بين النخبة النجدية الحاكمة، سواء كانت آل سعود، أو مشايخ المؤسسة الدينية الوهابية، او النخب المتعلمة النجدية التي تمسك جميعاً بجهاز الدولة.

الشعور غير المسبوق بأن اسس الدول تتبدد، وأن الهزيمة على أكثر من صعيد قد تطيح ليس فقط بالنظام السياسي الأقلوي المناطقي القائم، بل بأسس الدولة السعودية نفسها.. هذا الشعور هو وراء كل العنف الرسمي، وكل القمع لحريات التعبير، وكل حفلات الإعدام، وكل الصرف والنهب المجنون وتهريب الأموال الى الخارج. وهو السبب في التخبّط والعناد والغرور، حيث لا يصدق هؤلاء أنه يمكن هزيمتهم، او أن ملكهم العضوض يمكن أن يزول، كما زال الفراعنة في الماضي والحاضر.

حرب اليمن، والعدوان عليه، وقتل أهله بالقصف والقنابل العنقودية والتآمر والحصار للموانئ والمطارات.. واحدة من أهم بوابات التغيير في السعودية. بل هي البوابة الأكبر التي ـ ضمن عوامل أخرى ـ قد تؤدي الى زوال العرش السعودي نفسه.

تفاصيل

الصحوة الوهابية باقية وتتمدّد!

مرة أخرى يعود المواطنون الى موضوع الصحوة السلفية الوهابية التي انطلقت بداية الثمانينيات الميلادية الماضية، ربما من أجل مراجعة تأثيراتها عليهم بعد أربعة عقود من الزمن؛ وربما بغرض تحميلها المسؤولية للوضع البائس الذي يعيشونه اليوم.

بيد أن هناك حقائق عديدة لا يريد البعض الإعتراف بها:

أولها، أن الصحوة الوهابية إنما كانت صحوة متأخرة بالقياس الى الصحوات الدينية في العالم الإسلامية.

وثانيها، إنها صحوة مفتعلة خلقها آل سعود لتخدم أغراضهم محلياً وخارجيا. محلياً بغرض السيطرة على الفضاء العام، ومنع خروج انشقاقات داخل التيار السلفي، كما حدث لجهيمان. وخارجياً بغرض محاربة النموذج الإيراني الجديد بعد الثورة، من جهة. ومن جهة ثانية بغرض تنفيذ مهمات التحالف الأميركي السعودي بمحاربة الشيوعية في افغانستان وغيرها.

تفاصيل

الدفاع عن النظام
يتطلب إصلاحة أولا

كتب عبد الرحمن الراشد مقالا تحت عنوان «الجهل ملة واحدة»، تناول فيه مؤتمر علماء المذاهب السنية من اهل السنة والجماعة في غروزني.

وعلى الرغم من لهجة التعالي التي يبدأ بها مقاله بأنه: لم يكن أبدا في صف ناقدي مؤتمر غروزني٬ ولم يباِل بالتعليق عليه٬ لأنه مجرد مؤتمر آخر من عشرات الندوات الحكومية التي تعقد كل عام٬ وهو أقلهم أهمية، لأن راعيه هو رئيس الشيشان٬ المعين من الكرملين.

ورغم ان الراشد يستخف بالعلماء الذين شاركوا فيه معبرا انهم حشد انتقاهم من علماء الاسلام..

على الرغم من ذلك، فإن الراشد يشن هجوما قاسيا على علماء الازهر، ويتهم علماءه بأنهم أفتوا بالتكفير٬ والقتل أحيانا٬ وانهم ليسوا سلفيين ولا سعوديين. وآخر من كبار علماء الأزهر كفّر كل السلفيين٬ وفي الوقت نفسه اعتبر الحشيش والأفيون ليس من نواقض الوضوء! وطلقوا ـ اي علماء الأزهر ـ الشيخ علي يوسف من زوجته بدعوى عدم تكافؤ النسب٬ وأحدهم أجاز رضاعة الكبير. وهكذا.

تفاصيل

المأزق السعودي بين سوريا واليمن

نشأ المأزق السعودي بداية، إثر موجة حادّة من القلق والخوف، أصابت السعودية، مع بداية الربيع العربي، وبعد تساقط الأنظمة في العام 2011، الأمر الذي خلق بدوره نوبة من «الذعر Panic»، أدت إلى إتخاذ السعودية مواقف تعتبرها مثالية، وقد يعتبرها البعض غير عقلانية Irrational، في إعتماد حل للتهدئة والإستقرار، وتخليص الشعوب العربية الثائرة في سوريا واليمن من الحكام.

وقفت السعودية مع الشعب السوري واليمني لمساعدتهم في التخلص من حكامهم، وقد أدى ذلك إلى نجاح السعودية، مرحلياً، في اليمن، وتمّت تنحية علي عبدالله صالح عن الحكم عبر المبادرة الخليجية. لكن السعودية عجزت عن فعل الشيء ذاته في سوريا.

ثلاثة أخطاء وقعت فيها السعودية:

تفاصيل

فرض رسوم على النفايات

No taxation without representation يعني لا ضرائب بدون تمثيل سياسي، وقد كان هذا شعاراً في منتصف القرن الثامن عشر، أدّى الى قيام الثورة الأمريكية.

صار بديهياً في علم السياسة اليوم، أن الدول حين تفرض ضرائب على مواطنيها، فإن المواطنين على الأقل سيسأسلون عن حقهم في المحاسبة بشأن الأموال التي تؤخذ منهم، كيف تُصرف؟ ولكي يتأكدوا من صحة الصرف لا بدّ أن يكون هناك ممثلون عن الشعب ينتخبهم ليكون لهم الحق في التشريع والمحاسبة.

الدول الريعية في عهد الملك سلمان تكاد تختفي.

تفاصيل

مِنَحْ أراضي جيزان للنجديين

يسمونه في علم السياسة بالإستعمار الداخلي، او Internal Colonialism ، وهو توصيف لمنطقة من مناطق بلد ما، تقوم بالسيطرة على المناطق الأخرى وتحرمها أبسط حقوقها، بأشد حدّة من الإستعمار الخارجي في كثير من الأحيان.

نجد احتلت كل المناطق، وهي تشكل نحو ٢٠٪ من مجموع السكان. سيطرت على اقتصاد البلاد وسياستها وحكمها واداراتها واخذت معظم منافعها، وفرضت مذهبها وثقافتها ورجالها وعاداتها على الجميع قسراً.

امراء المناطق نجديون كلهم، وطاقم حكم المناطق التابع للأمير نجديون في غالبيتهم الساحقة. حتى مجالس المناطق المنسية اليوم، أكثر اعضائها نجديون حتى ولو كانوا لا يعيشون في المنطقة المعنية،

تفاصيل

عبدالله باروم
(1278 - 1335هـ)

عبدالله بن عمر بن أحمد باروم الشافعي المكي. ولد بمكة المكرمة ونشأ بها، وقرأ على السيد أحمد زيني دحلان، وعلى محمد صالح زواوي، ثم لازم بكري شطا ملازمة تامة، فقرأ عليه وأخذ عنه. أُجيز للتدريس بالمسجد الحرام، فدرّس وأفاد وانتفع به جماعة. توفي رحمه الله بمكة المكرمة.

تفاصيل