■ الحجاز السياسي
■ الصحافة السعودية
■ قضايا الحجاز
■ الرأي العام
■ إستراحة
■ أخبار
■ تغريدة
■ تراث الحجاز
■ أدب و شعر
■ تاريخ الحجاز
■ جغرافيا الحجاز
■ أعلام الحجاز
■ الحرمان الشريفان
■ مساجد الحجاز
■ أثار الحجاز
■ كتب و مخطوطات
■ البحث
العدد الاخير
أرشيف المجلة

تراجع أم مراجعة؟

عادل الجبير في بغداد

فاجأ عادل الجبير، وزير الخارجية السعودي، الجميع بزيارته الى بغداد.. العاصمة العربية التي ما فتيء هو وسفيره السابق في بغداد ثامر السبهان، وكذلك الإعلام السعودي، يعتبرها عاصمة محتلة من قبل (الفرس)! وهي العاصمة التي شارك آل سعود الأمريكيين في احتلالها في ابريل 2003، وإسقاط نظام الحكم العراقي، الذي صارت الموضة السعودية اليوم، التباكي عليه!

المفاجأة السعودية كشفت في جانب أساس منها، أن الرياض تراجعت عن كبريائها الزائف، خاصة منذ طرد أول سفير لها ثامر السبهان، في اكتوبر الماضي، ولمّا يمضي على تعيينه هناك سوى بضعة أشهر. وكان الطرد على خلفية تدخّل الرياض في الشؤون الداخلية العراقية، ومهاجمة الحكومة العراقية، والقوات المسلحة، وتأجيج الحرب الطائفية بين العراقيين.

تفاصيل


مفاجأة: الجبير في بغداد!

مهمة عاجلة، أم فتح صفحة جديدة!

بدت الزيارة المفاجئة التي قام بها وزير الخارجية السعودي عادل الجبير في 24 فبراير الماضي الى بغداد، كما لو أنها فاتحة للشهية، بحيث أن التحليلات انطلقت بصورة خاطفة لتفسير أبعاد الزيارة قبل أن يعود الجبير الى موطنه.

تراوحت المقاربات بين:

وضع الزيارة في إطار ترتيب استراتيجي، وفتح صفحة جديدة في العلاقات بين البلدين، ومحاولة وضع ترتيبات للمنطقة بعد وصول ترامب، وإعادة بناء النظام الاقليمي.

استيعاب تداعيات التطورات الميدانية في الموصل، مع مؤشرات على انهيار تنظيم داعش، واحتمال فرار مقاتليه الى دول الجوار، ومن بينها السعودية. وقد كان رئيس الحكومة العراقي حيدر العبادي، قد حذر ذات خطاب بأن داعش بعد أن تخرج من العراق فسوف تنتقل الى دول الخليج، وهذا أمر يثير قلق الحكام السعوديين. الاردن يتحضّر لمثل هذا الاختراق، وهناك بيئة مساعدة لعمل التنظيم.

تفاصيل

أرامكو (للبيع)

البقرة المقدّسة.. ليست مقدّسة كما ينبغي!

التجاذب حول بيع حصة من الشركة الأكثر إنتاجاً للنفط في العالم (أرامكو) فتح الأبواب على نقاشات غير مسبوقة.

كانت الشركة بمثابة صندوق أسرار مغلق لا يعلم به سوى الراسخين في الفساد.

أما وقد طرحت فكرة بيع 5% من أصول الشركة في الأسواق العالمية، على أمل بيع نحو 49% خلال السنوات العشر القادمة.. فإن ثمة معطيات باتت مطلوبة للمستثمر وللمواطن الذي يشعر بأن واحدة من أهم مصادر ثروته السيادية سوف تتعرض للإختراق من قبل مستثمرين أجانب، والى النهب من الأمراء المحليين.

البعض يصدر عن شعور وطني في موقفه من أصل فكرة البيع، ويطالب حد المناشدة بإلغاء الفكرة، والبعض الآخر يرى بأن كلفتها السياسية والسيادية أعلى من القيمة السوقية، وآخرون يرون بأن أرامكو تحوّلت الى ما يشبه البقرة المقدّسة التي لا يجوز المساس بها، وإبقاءها هكذا كما هي مصانة من التجاذبات الداخلية والخارجية أمرٌ ضروري، كونها تمثّل رمزاً وطنياً ومن أبرز تظهيرات السيادة.

تفاصيل

بيع أرامكو.. مقامرة بالحاضر والمستقبل

استحال على الرجل الأول عملياً في الدولة، ونقصد الأمير محمد بن سلمان، أن يقنع المواطنين والخبراء المحليين، برؤيته ٢٠٣٠، الذين عدّوها رؤية عمياء، متهورة تقود البلاد الى مزيد من الأزمات السياسية والأمنية والإقتصادية، ولا تعالج أية قضية من القضايا الحساسة التي يتعرض لها المجتمع وكيان الدولة برمّته.

 

واحدة من عناصر الرؤية، هو بيع جزء غير محدد من أصول شركة ارامكو.

وأرامكو هي شركة النفط السعودية، وتعدّ أكبر شركة نفط في العالم، ولها استثمارات في العديد من الدول.

حتى عام ١٩٧٢، لم تكن الحكومة السعودية تمتلك سهماً واحداً من أسهم شركة ارامكو، إذ كانت مملوكة كلياً من قبل شركات أمريكية. وتدريجياً اشترت الحكومة السعودية كامل الشركة عام ١٩٨٠، وتحول اسمها من شركة الزيت العربية الأمريكية ـ أرامكو، الى أرامكو السعودية.

تفاصيل

الظالم سيف الله، ينتقم به ثم ينتقم منه!

انقلاب آل سعود على مشائخ الوهابية واعتقال بعضهم

الشيخ عصام صالح العويد.

كان أثيراً لدى السلطة السعودية.

ومنفذاً لسياساتها.

كان قبل اعتقاله استاذاً يحاضر في جامعة الإمام محمد بن سعود، التي تُخرّج مشايخ الوهابية وقضاتها وعلمائها ودعاتها، ووعّاظها.

وكان يدعم السياسة الحكومية في سوريا والعراق، ويدعو الى نصرة (أهل السنّة) بزعمه، كما كان يجمع التبرعات علناً.

وكان العويد يُعلن دفاعه عن جبهة النصرة تماشياً مع الدعم المادي والتسليحي والمالي الرسمي لذات الجبهة وبقية المقاتلين للنظام السوري.

والعويّد كان يُستضاف في تلفزيونات المجد ووصال والقنوات الرسمية الأخرى، والتي تبث من داخل المملكة.

تفاصيل

في جولته الآسيوية..

محاولة اغتيال الملك سلمان في ماليزيا

زيارة الملك الآسيوية والتي شملت ماليزيا وأندونيسيا وبروناي واليابان ويفترض ان تشمل الصين، لتستقر طائرات الملك في النهاية في المالديف حيث يكمل بقية إجازته.. هذه الزيارة التي ستستغرق شهراً أو أكثر.. طرحت الكثير من الأسئلة، وهذه المقالة تحاول الإجابة عن بعضها.

 
رئيس وزراء ماليزيا المرتشي، يستقبل الرّاشي!

لماذا الإتجاه شرقاً؟ سؤال طرحته الواشنطن بوست، وطرحه كثيرون. الفكرة الأساس، بالنسبة للصحيفة، هو ان السعودية تريد أن تقوّي علاقاتها مع الصين، التي زارها محمد بن سلمان العام الماضي، والأخير يريد اقتفاء أثر محمد بن زايد، في الموضوع الاقتصادي وغيره.

السعودية تريد دوراً سياسياً للصين، يعوّضها عن غياب الدور الأمريكي النسبي وتقلص اهتمامه بالمنطقة، او لنقل يعوضها ولو جزئياً عن الحماية الأمريكية؛ خاصة وأن ترامب، الرئيس الجديد، ما فتئ يهدد مطالباً بتدفيع ال سعود (الجزية) ثمناً للحماية الأمريكية.

واضح ان حماسة امريكا لحماية آل سعود قد انخفضت منذ اواخر عهد بوش. وهي نفس الفترة التي بدأ فيها نجم السعودية ينخفض بوتيرة عالية، بسبب انخراطها في نشر العنف الوهابي الأعمى الى كل أصقاع الكون، فضلاً عن ان مكانة السعودية الإستراتيجية قد تقلصت في عيون الغربيين، وبالتالي تقلّص حجم الإهتمام بحمايتها، دون ان يتخلوا بالطبع عن مبدأ الحماية، الذي صارت أكلافه عالية الثمن هذه الفترة.

تفاصيل

(الإحتساب) الوهابي في معرض الكتاب!

 
محتسب الفرقة الماليزية!

أطلق معرض الرياض الدولي للكتاب نشاطه الثقافي بفاعليات أدبية وثقافية وفكرية، شارك فيها عدد من المتخصصين والضيوف الأجانب، صاحبت معرض الكتب، التي شارك فيها عدد من دور النشر العربية.. وجذب الفولكلور الشعبي الماليزي، في جناح ضيف الشرف، زواراً عبروا عن وجود تقارب كبير بينه وبين الفلكلور والفن العربيين.

وقال المشرف على الفرقة الماليزية محمد الزوري بن باتشو، إن تاريخ الفولكلور الماليزي يعود إلى العام 1830، في منطقة ملاكا التي كانت على طريق التجارة القديمة بين اليمن والصين، مبيناً أن الفن الشعبي عبارة عن أهازيج كان يرددها التجار الأجانب مع السكان، وأصبحت خليطاً من الثقافات، ثم تحولت إلى الفولكلور الأول هناك على مدى 187 عاماً.

الا ان الامر لم يمر بهذه السلاسة، وكان لا بد أن يخرج أحدهم، ليقول للمحتفين والمثقفين والزوار: قفوا فأنتم في السعودية.. ولا بد من تنغيض أفراحكم، وتذكيركم بأن هذا البلد لا يحكمه القانون، وان الوهابية التي زارتكم عبر دواعشها ودعاتها القادمين من القرون الوسطى، هي ـ هنا أيضاً ـ سيدة الكلمة، وصاحبة القرار الفصل، حتى في مسائل لا تفقه فيها شيئا. المهم ان تفعل شيئاً يذكّر الناس بوجودها.

تفاصيل

من قال أن أمريكا تربح المعركة؟

ناتو عربي ضد إيران بشراكة إسرائيلية ورعاية أميركية

عادت نغمة الأحلاف على وقع تصاعد الحديث عن حلف عربي ـ أميركي ـ اسرائيلي، وعدنا الى ما يربو عن ستة عقود الى الوراء، إلى حلف بغداد وحلف السنتو (أي منظمة الحلف المركزي) ما بين عامي 1955 ـ 1958، والذي أدى الى إضعاف دور الجامعة العربية وعزّز دور المستعمر الأجنبي.. حيث يتجدد الحديث اليوم حول ما أطلق عليه «ناتو عربي» مطعّم بشراكة اسرائيلية ورعاية أميركية، ضد إيران. نستعرض هنا ردود الفعل على الحلف المزعوم، الذي يروّج له قادة الكيان الاسرائيلي ويشجّعون دول الخليج عليه، لا سيما رئيس الوزراء نتنياهو ووزير الحرب الاسرائيلي ليبرمان.

في مقالة ناقدة للتدخل الأميركي في أزمات الشرق الأوسط، نشر موقع (دايلي كولر) في 24 فبراير الماضي مقالة بعنوان (هل شبيه الناتو هو الجواب على التحديات الأمنية في الشرق الأوسط) لبوني كريستيان،

تفاصيل

الدولة العصيّة على الإصلاح..

هل فشل النموذج السعودي؟

ثمة معايير عالمية للدولة الفاشية، تستند تارة على الاستقرار السياسي والأمني وقدرة الحكومة المركزية على ضبط الوضع الداخلي وبسط سيطرتها على كامل أجزاء الدولة، وتارة تتكل على معايير اقتصادية مثل مداخيل الأفراد، وتلبية الدولة للحاجات الأساسيات للمواطنين، ودرجة الاندماج الاقتصادي لدى فئات الشباب، ومعدلات الفقر والبطالة..الخ. وفق هذه المعايير، ليس هناك من دولة عربية يمكن تصنيفها بأنها من الدول المستقرة سياسياً واقتصادياً، ولكن التفاوت يدور حول دولة فاشلة سياسياً واقتصادياً وأمنياً، أو دولة فاشلة سياسياً وناجحة اقتصادياً، أو العكس.

وخارج نطاق الجدل حول المعايير الكلاسيكية للدولة الفاشلة، هناك نقاش من نوع آخر وجوهري، ويدور حول «النموذج ـ البرادايم». إذ إن الفشل لا يتعلق بـ «الأداء» بل قد يندك في أصل النموذج المعتمد.

تفاصيل

المذهب.. المصلحة، والأمن
باكستان بين السعودية وإيران

المصالح التي تجمع باكستان وإيران تتجاوز بأضعاف مصالح باكستان والسعودية، التي تكاد تقتصر على الأموال التي تقدّمها السعودية لبعض الساسة الباكستانيين من أجل شراء مواقف سياسية باكستانية؛ فيما ترتبط اسلام آباد وطهران بعلاقة جوار، وشراكة أمنية واقتصادية واجتماعية، وأيضاً ثقافية. ما تريده السعودية من باكستان لا ينفك بحال عن الخصومة المذهبية والسياسية مع ايران، وهذا ما يدفع السعودية لأن ترسم مشروعها الخاص في باكستان على خلفية طائفية غالباً. ومع أنه لم يعد خافياً اليوم بأن الأموال السعودية تقف وراء انتشار التطرف في المدارس الدينية في باكستان وأندونيسيا وماليزيا.. فان الرياض مصرّة على تعميم خطابها الوهابي المتطرف على حساب خطاب التسامح في باكستان، والتعايش بين الصوفي والشيعي والسلفي.

مزار سهوان شريف:
انتحاري وهابي قتل فيه اكثر من 90 شخصا!

المؤرخ البريطاني وليام دالريمبل، كتب مقالة في صحيفة (الغارديان) في 20 فبراير الماضي، أشار فيها الى التفجيرات التي ضربت باكستان وآخرها في منتصف فبراير الماضي والذي استهدف مزاراً صوفياً في مدينة سهوان أودى بحياة قرابة تسعين شخصاً. تلك التفجيرات تجاهلها الإعلام السعودي كليّاً، فيما كانت حديث القنوات التلفزيونية العربية والعالمية.

تفاصيل

إضطرابات الموقف السعودي حيال لبنان.. الأعراض والأسباب

في اجتماع مجلس جامعة الدول العربية على مستوى المندوبين، يؤكد التضامن مع الجمهورية اللبنانية في مواجهة الاعتداءات والتهديدات الصهيونية، والذي أدرج في جدول أعمال الاجتماع، وهو ما اعتبر سابقة في تاريخ العلاقات بين لبنان والسعودية، كما انها المرة الاولى التي يجري فيها التحفظ على قرار للتضامن مع دولة عربية في مواجهة اسرائيل، علما بأن هذا القرار ـ الذي لا قيمة عملية له ـ يعتبر بندا ثابتا على جدول اعمال اجتماعات الجامعة العربية منذ عقود.

توقف اللبنانيون بذهول امام التحفظ السعودي المفاجئ على بند عادي

السبب الرئيسي للصدمة التي اصابت البعض، هو ان التحفظ السعودي يأتي في وقت، كان الكثيرون يتوقعون فيه ان تشهد العلاقات بين البلدين تطورا ايجابيا، يتوج مرحلة شهدت تسارعا في الاتصالات والوعود باستعادة الوئام والتفاهم، وانهاء فترة القطيعة التي اعلنتها السعودية من جانب واحد قبل أكثر من عام بقليل.

تفاصيل

دولة العمى

بشارة محمد بن سلمان، ولي ولي العهد، والرجل الأقوى في الدولة حاليا.. بشارته (رؤيته) في منتصف 2016 لم تثمر حتى الآن سوى كوابيس محفوفة بالخوف من المستقبل والقلق على المصير.

رؤية السعودية 2030 التي يروّج لها النظام في إعلامه، ويجعلها عنواناً ثابتاً في الصفحة الأولى من جرائده، ومواقعه الخبرية على الشبكة العنكبوتية، وحتى في القنوات التلفزيونية الرسمية.. كانت مصمّمة لقلب النظام الاقتصادي في المملكة السعودية، على أساس التخلي عن النفط كمصدر دخل، والانتقال الى عالم الاستثمار. الاستثمار في كل شيء يمكن استثماره، تمهيداً لإحداث نقلة نوعية هائلة في اقتصاد البلاد.

وكما هو معلوم، فإن الرؤية جاءت على خلفية انهيار أسعار النفط، وتالياً حصول تراجع حاد في المداخيل الأمر الذي تطلب “فكرة ثوريّة” تحرّر الاقتصاد من هذا التقلّب المتكرر.

تفاصيل

مملكة الرؤية العمياء!

تمر شرعية نظام آل سعود بمأزق حقيقي، فحتى منطقته النجدية المحصّنة ما عادت تنجذب الى العائلة المالكة، وتطالب بإسقاطها. وقد ظهر من تلك المنطقة هاشتاق بعنوان: (الشعب يريد إسقاط آل سعود).

إنها الأزمة الاقتصادية التي كشفت أن الولاء لآل سعود هشّ حتى في محيطه المناطقي والمذهبي، فحين تصل الأمور الى قطع الأرزاق، فإن أحداً لن يقبل بالصمت والسكوت عن فساد آل سعود ونهبهم وقمعهم. وقد ظهر هاشتاق بالمناسبة بعنوان: (محاسبة المفسدين مطلب)؛ وظهرت هاشتاقات حانقة حول الفقر والبطالة، مثل: (أنت سعودي؟ ما عندنا وظيفة لك)، و(مهزلة معرض التوظيف بالدمام) وغيرها.

المحامي عادل العويد، شقيق الشيخ المعتقل عصام العويد، وصف الحال كالتالي: (السعودية تتكون من نفط وتُراب. فئة تأكل النفط، والأغلب يأكل التراب. وعندما علمت الفئة النفطية أن الفئات “الترابية” تأكل التراب.. تمّ تشبيك التراب). ووصف آخر الحال: (آل سعود يتمتعون بطائرات خاصة، وقصور في لندن وباريس، والشعب المسعود طابور على الفتات). ثم إن هناك (وِرِعْ يتحكّم بمصير ٣٠ مليون مواطن، فلا نامت أعين الجبناء).

تفاصيل

السعودية الداعشية في أضعف حالاتها وستنهار

في آواخر 2016، استخدام الرئيس السابق باراك أوباما حق النقض (الفيتو) ضد قانون جاستا، الخاص بالعدالة ضد رعاة الأعمال الارهابية. والقانون يسمح لضحايا 11 سبتمبر بمقاضاة السعودية في المحاكم الأميركية. وخلال أشهر فقط تبقت له في منصبه، لم يشعر أوباما بالقلق بخصوص الثمن السياسي لمعارضة مشروع القانون. كان يستحق حماية المملكة السعودية ونظام البترودولار، والذي يدعم دور الدولار الأمريكي كعملة أولى في العالم. لكن لم يكن الكونغرس ينظر إلى هذا الأمر على هذا النحو، لذلك صوّت ضد فيتو أوباما، وأصبح جاستا هو القانون الساري.

وينظر السعوديون، بشكل صحيح تماماً، الى ذلك القانون بوصفه تهديداً كبيراً، فممتلكاتهم الضخمة ستكون في خطر سواء بالتجميد أو الإستيلاء. وزير الخارجية السعودي هدّد على الفور ببيع جميع الاستثمارات في الخزانة الأمريكية، وغيرها، كما أن السعودية تهدّد بتمزيق الاتفاقات الخاصة بسياسة البترودولار.

تفاصيل

كيف يمكن رسم سبيل للمضي
قدماً مع دول الخليج

شعرَتْ دول الخليج بخيبة أمل عميقة إزاء السياسات التي انتهجتها الولايات المتحدة تجاه المنطقة في عهد الرئيس أوباما، ولا سيما إزاء إيران وسوريا، وهي تتوق الآن إلى إقامة علاقة جديدة. وبالنسبة لأمريكا، قد يكون التعاون والتنسيق الأمني الموسعين قوة مضاعفة خلال الحملات الرامية إلى تحقيق الأهداف الرئيسية للسياسة الخارجية بما فيها التصدي لسياسات إيران، وهزيمة تنظيم (داعش).

ت

تصدر مواجهة إيران وسحق تنظيم داعش قائمة أولويات دول الخليج، مما يجعلها تُظهر قبولاً أكبر نحو تعميق العلاقات الرامية إلى تحقيق هذه الأهداف. وعلى الرغم من المصالح المتداخلة القوية والتعاون المؤسسي في عدد من القطاعات، تُعتبر العلاقات الأمريكية -الخليجية حساسة. فقد تبرز تحديات خاصة مرتبطة بتركيز أمريكا مؤخراً على "الإرهاب الإسلامي المتطرف"، لا سيما فيما يخص السعودية.

تفاصيل

محمد صادق المجددي
(١٣٠٨ - ١٣٨٥هـ)

محمد صادق المجددي. ولد بالمدينة المنورة، وبدأ تعليمه بحفظ كتاب الله الكريم، ثم تلقى تعليمه على عدة مشايخ فيها، ولازم الشيخ عبدالباقي الأيوبي، فقرأ عليه معظم العلوم كالفقه والتفسير، وبعضاً من الحديث النبوي الشريف، واللغة العربية ونحوها وصرفها والبلاغة وعلم الكلام والمنطق.

وكان رحمه الله يجلس في حلقات العلماء بالمسجد النبوي؛ كما لازم الشيخ محمود الحسن شيخ الهند، والشيخ خليل أحمد السهارنبوري، والشيخ حسين أحمد المدني. 

درس المجلدات الأولى من صحيح البخاري على الشيخ محمود الحسن، ودرس كتاب الهداية في الفقه الحنفي على الشيخ خليل أحمد السهارنبوري (مؤلف بذل المجهود)؛ ثم أكمل دراسة صحيح البخاري وباقي الصحاح، وشروحات كتب الفقه الحنفي، وعلوم اللغة العربية، وعلم الكلام والمنطق، على الشيخ حسين أحمد المدني، إذ لازمه مدة وجوده بالمدينة المنورة. وكان له زملاء يدرسون على الشيخ المذكور، منهم الشيخ عبدالحق الثماني.

تفاصيل