■ الحجاز السياسي
■ الصحافة السعودية
■ قضايا الحجاز
■ الرأي العام
■ إستراحة
■ أخبار
■ تغريدة
■ تراث الحجاز
■ أدب و شعر
■ تاريخ الحجاز
■ جغرافيا الحجاز
■ أعلام الحجاز
■ الحرمان الشريفان
■ مساجد الحجاز
■ أثار الحجاز
■ كتب و مخطوطات
■ البحث
العدد الاخير
أرشيف المجلة

مملكة على صفيح «المغامرات»

بدأ عصر المغامرات بمجيء الملك سلمان الى الحكم في 25 يناير 2015.

بإمكان الباحثين والمتابعين ان يتحدثوا عن مغامرات هذا العصر الكثيرة، وتصنيفها في شتى المجالات.

كل مغامرة كبرى أقدم عليها الملك سلمان، ومن ثمّ ابنه، يمكن ان تكون قاصمة الظهر؛ وما يسمى مغامرة في (أمرٍ هيّن) لا يعدّ مغامرة في الأساس؛ وإنما المغامرة في القضايا الكبيرة التي تحدّد مسار الحكم، ومستقبل المملكة وشعبها.

أول المغامرات، إن أردنا تحديدها، هي تعيين سلمان ابنه ولياً للعهد، وتغيير نمط انتقال وراثة الحكم الأفقي من الأخ الى أخيه، الى الخيار العمودي، أي من الإب الى ابنه.

تفاصيل

الملك سلمان في موسكو.. التقاء المصالح والأخطار

ظروف الزيارة المؤجلة منذ 2015، نضجت، وبات بإمكان الرياض وموسكو ترجمة «النوايا» الى «اتفاقيات». معطيات جمّة تؤكد فصل المسارين: السياسي والاقتصادي، برغم من تأثير كل منهما على الآخر. في الاقتصاد، أصبح كل شيء قيد التفاهم السعودي الروسي. لم يكن ذلك ممكناً دون تغييرات جيوبوليتيكية فارقة في منطقة الشرق الأوسط.

زيارة الملك سلمان في هذا التوقيت تنطوي على إقرار بالدور الحيوي للروس في منطقة الشرق الأوسط سياسياً، وعسكرياً، واقتصادياً. ذلك ان شبكة التحالفات التي أقامها الروس في المنطقة، فرضت واقعاً جيواستراتيجياً لا يمكن تجاوزه. الاتفاق الأميركي الروسي، في المنطقة يبطن، هو الآخر، إقراراً أميركياً بالدور الروسي الحيوي في معادلات المنطقة، ان لم يكن اعترافاً ـ بنحو ما ـ بهزيمة المشروع الامريكي.

حاجة السعودية الى التنسيق مع روسيا يشمل جملة من الملفات: النفط، التعاون التجاري في مجال الصناعة العسكرية، الطاقة النووية، الاستثمارات في البنية التحتية.

في المواقف السياسية، بحسب خطاب الملك سلمان أمام بوتين، أن الرياض لا تزال تتمسك، في الظاهر، بمواقفها السابقة: في اليمن، تأكيد على الحل السياسي استناداً الى المبادرة الخليجية والقرار الدولي 2216؛ وفي الازمة السورية على جنيف ـ 1 وقرار مجلس الأمن الدولي 2254؛ و حول إيران يعيد الملك سلمان التأكيد على المطالبة بعدم التدخل في الشؤون الداخلية لدول المنطقة.

قد تومىء تصريحات وزير الخارجية السعودية عادل الجبير في المؤتمر الصحافي مع نظيره الروسي، سيرغي لافروف، في موسكو في 5 اكتوبر 2017 الى تطابق أو على الأقل تقارب في وجهات النظر حيال ملفات المنطقة، على الأٌقل في الأزمة السورية من خلال التأكيد على دور الرياض في توحيد صفوف المعارضة المعتدلة، والمشاركة الفاعلة في مؤتمر آستانا في 30 اكتوبر الجاري. وعليه، قد يكون مصير الأسد من الملفات الخلافية المؤجّلة.

وفي موقف لافت، وجّه لافروف نقداً غير مباشر للايديولوجية المشرعنة للنظام السعودي، أي الوهابية، إذ ربط بين محاربة الارهاب ومحاربة الايديولوجية المتشددّة المسؤولة عنه.

في خلاصة أولية وإجمالية، فإن روسيا، في الحقبة السوفييتية، كانت أول من زرع وهي اليوم آخر من حصد، وقد يصدق المثل: طبق الانتقام يؤكل بارداً.



(1)

البداية المأزومة وعبء التاريخ

من المفارقات التاريخية، أن الاتحاد السوفييتي كان أول من اعترف بدولة إبن سعود في 19 فبراير 1926، وكان يطلق عليها حينذاك «مملكة الحجاز وسلطنة نجد وملحقاتها». ولعل السبب في اعتراف الاتحاد السوفييتي هو وجود ممثلية سابقة له في جدّة، قبل احتلال عبد العزيز الحجاز
 
الأمير فيصل في موسكو 1932
في 1926. وقد سعى عبد العزيز التقرّب من السوفييت في ذلك الوقت لأسباب إقتصادية، وأوفد نجله، الأمير فيصل، رئيس دائرة الشؤون الخارجية آنذاك، الذي زار موسكو لمدة 15 يوماً في الفترة ما بين 28 مايو ـ 13 يونيو 1932، أي قبل شهور قلائل من الإعلان الرسمي للمملكة السعودية (21 سبتمبر 1932)، وعقد صفقة شراء مادة الكيروسين بدفع مؤجّل، وكان برفقته السفير السوفييتي في جدّة عبد الكريم عبد الرؤوف حكيموف (القنصل السابق في مدينة مشهد في ايران العام 1921)، والذي عيّن لاحقاً سفيراً في العام 1924 في جدّة.

تفاصيل


(2)

التوقيت الاستثنائي لزيارة متأخرة

لأول وهلة يمكن القول، أنها زيارة يمكن وصفها بالجدّية هذه المرة، وأنها صمّمت لتحقيق «نتائج»، وأنها تنطوي على جرعة تفاؤل مرتفعة جداً، والتوقّعات منها عالية، حسب وكالة تاس الروسية. لقد تأجّلت مراراً، وجرى الحديث عنها مراراً، وأحيط بها غيمة سوداء مرة وبيضاء أخرى من الشائعات..

 
بوتين: هل انت جاد هذه المرّة؟

في الزيارات السابقة التي قام بها المسؤولون السعوديون الى روسيا، كانت الحصيلة النهائية تأتي دائماً زهيدة، إن لم يكن مخيبة. على سبيل المثال، قام الأمير بندر بن سلطان، رئيس مجلس الأمن الوطني ورئيس الاستخبارات العامة سابقاً، بسلسلة زيارات الى روسيا، وأعقبه محمد بن سلمان، ولي ولي العهد حينذاك، وكانت تتعلق بمقايضات محدودة وذات طابع محدود (صفقة في الاقتصاد مقابل صفقة في السياسة)، أي في الترجمة العملية صفقة أسلحة مقابل التخلي عن إيران أو الأسد. وباستثناء زيارة إبن سلمان الأخيرة، في مايو 2017، التي أرست معالم مرحلة جديدة في العلاقة مع موسكو، فإن الزيارات السابقة كانت دائماً تنتهي الى الفشل.

تفاصيل


(3)

الاقتصاد يجمع رأسي بوتين وسلمان

يبدي الجانب الروسي تفاؤلاً في تطوير العلاقة مع السعودية الى مستوى الشراكة الاقتصادية في الحد الأدنى، فيما تسعى الرياض الى توسيع دائرة علاقاتها الخارجية مع روسيا، بعد أن أصبحت قوة فاعلة في الشرق الأوسط، وقادرة على التأثير في ملفات سوريا، والعراق، ولبنان، واليمن، كما في ملفات النفط، والأمن الاقليمي، والصراع العربي الاسرائيلي.

 
وزير النفط في موسكو.. استثمارات في الطاقة

يعوّل الروسي كما تعكس تحليلات الصحافة الروسية على فصل جديد في العلاقة مع الرياض بعد تنصيب محمد بن سلمان ولياً للعهد، الذي يبدي حماسة في التقارب مع روسيا، وتوظيفه في الخطة الاستثمارية السعودية لمرحلة ما بعد النفط.

وقد نجحت موسكو عبر المنتدى الاقتصادي الدولي في سان بطرسبرج بين الأول والثالث من يونيو الماضي في استقطاب اهتمام المسؤولين السعوديين، حيث شارك وزير الطاقة السعودي خالد الفالح في المنتدى، بعد اسبوع من اتفاق منظمة البلدان المصدرة للبترول أوبك على تمديد تخفيضات الإنتاج لمدة تسعة أشهر بالتعاون مع منتجين من خارج المنظمة من بينهم روسيا.

تفاصيل


(4

هل يدخل السلاح الروسي الى السوق السعودية؟

بعد أربعة شهور من إبرام عقود تسلح مع إدارة ترامب بقيمة 350 مليار دولار، إضافة الى 11 مليار دولار يجري استثمارها في البنية التحتية داخل الولايات المتحدة على مدى عشر سنوات، فإن زيارة الملك سلمان الى موسكو تحمل تباشير، وإن محفوفة بالشكوك، لانعاش سوق السلاح الروسي..

 
هل توقع السعودية صفقة اس 400 الروسية، ام مجرد وعود؟

شركات السلاح الروسية لها حصّة، من الناحية النظرية على الأقل، في برنامج الاستثمارات في السعودية، ويجري الحديث حول افتتاح مصانع للسلاح الروسي في السعودية، من بينها تصنيع رشاش (كلاشينكوف) المشهور.

فيما يرتبط بصفقة منظومة صواريخ S-400 الروسية المتطوّرة والتي أعلن عنها في 5 أكتوبر الجاري، فإن السعودية تعد الزبون الثالث بعد الصين وتركيا. وكانت الصين وقّعت على عقد في سبتمبر 2014، فيما أبرمت تركيا في سبتمبر 2017، وسوف تبدأ بكين بالحصول على هذه الأنظمة بعد عام 2018، وأنقرة بعد عام 2019.

تفاصيل


(5)

روسيا والعظم الايراني في البلعوم السعودي

ظلّ الجانب الروسي يتطلع لسنوات طويلة خلت نحو صفقات عسكرية مع السعودية، وكذلك فتح الأبواب أمام الشركات التجارية الروسية للعمل في المملكة النفطية. ولكن وبحسب تقارير صحافية روسية في 2008، أن الرياض تربط مشتريات السلاح الروسي بنأي موسكو عن طهران.

 
ضرب التحالف الايراني الروسي.. هدف سعودي

وكان الشرط السعودي بابتعاد موسكو عن طهران حاضراً في كل زيارات المسؤولين السعوديين الى روسيا. فقد بدا وزير الخارجية السابق سعود الفيصل واضحاً في زياته الى موسكو في فبراير 2008 بأن المملكة سوف تمنح عقود سلاح سخية لروسيا، على شرط الحد من التعاون العسكري مع ايران. وخلال زيارة الأمير بندر بن سلطان الى العاصمة الروسية في يوليو 2008، أعاد المطالب السعودية الى كل من ميدفيدف وبوتين.

تفاصيل

وأخيراً.. سقطت أسوار الوهابية

المرأة تقود سيارتها في السعودية!

إقرار حق قيادة المرأة السعودية للسيارة، حدث كبير، ربما هو حدث تاريخي رغم صغر حجمه، لكنه ينبيء بتغييرات جذرية في أيديولوجيا الدولة ووجهتها، وإن لم يتوقع منه تغييراً في الجانب السياسي.

لقد أحدث الأمر الملكي بالسماح للمرأة السعودية بقيادة السيارة، تغييراً دراماتيكياً على الصعيد الاجتماعي، وفي المناخ العام للدولة. أحدث استرخاءً من جهة، وتحفّزاً للمزيد من جهة أخرى. لكن التيارات السلفية تعيش أحلك أيامها، وربما حدث لديها تحفّز لمقاومة مخنوقة، لم تظهر الا على شكل عنف (ربما كان داعشياً) حين قام أحدهم بهجوم على بوابات قصر السلام الملكي في جدة، في محاولة بائسة ويائسة، قد تكون مرتبطة بتحول هوية الدولة والتغييرات الجارية فيها على يد محمد بن سلمان ولي العهد تحديداً.



(1)

الدين في خدمة آل سعود

قرار قيادة المرأة للسيارة لم يكن أمراً دينياً، بل كان سياسياً بامتياز. أي أن آل سعود قرروا أخيراً إقرار حق المرأة في قيادة السيارة، واستخدموا الدين والمشايخ لتبرير ذلك، مثلما استخدموا الدين والمشايخ من قبل، في قمع هذا الحق البسيط، ونقصد حرية المرأة في سواقة السيارة.

 
سليمان الطريفي: السلطان يزعّ مشايخ الوهابية!

آل سعود هم من رفض سواقة المرأة، والمشايخ لم يكونوا سوى أدوات.

القرار السياسي حسم الموضوع هذا صحيح.

لكن دوافعه ليست جيدة.

لم يكن القرار نابعاً من نوايا حسنة، بقدر ما كان اضطراراً ودفعا لضرر ماحق عن الحكم.

القرار السياسي طوّع القرار الديني، كما هي العادة. أو لنقل بأن السياسة طوعت الدين؛ مرة ضد حقوق الناس؛ ومرة لشرعنة ما يرضي النظام.

تفاصيل


(2)

‫من هو بطل التغيير؟‬‬

المستفيد من قرار قيادة المرأة معلوم: الحكومة ومحمد بن سلمان تحديدا، اضافة الى المرأة والمجتمع عامة. فوائد قيادة المرأة لا
 
هالة الدوسري: نصر تحقق بجهود المرأة
يشك فيها، واستراداد الحقوق في حدها الأدنى، ولو متأخراً، سيستفيد منه الجميع، اقتصادا وانفتاحاً ونفسياً حتى.

لكن المواطنين على مواقع التواصل الاجتماعي، انشغلوا في الاجابة على سؤال لم يطرحه سواهم وهو: من هو بطل التغيير؟ لمن يعود الفضل في قرار قيادة المرأة للسيارة؟ هل هو محمد بن سلمان وأبوه، وهما من أصدر قرار الاذن بالسواقة للمرأة؟ أم هنّ مناضلات ٦ نوفمبر ١٩٩٠ اللاتي بدأن اول محاولة للقيادة؟ ام هنّ المناضلات من الأجيال النسوية الجديدة؟

اعلاميو الحكومة ودبابيسها نسبوا المنجز الى الملك وابنه، ليظهرا كبطلي اصلاح، وهما اللذان وضعا النساء في السجون لأنهن قدن سياراتهن، بل وصادرا سياراتهن ايضاً.

تفاصيل


(3)

(القيادة) همّ وانزاح!

قيادة المرأة ضرورة، حق من حقوقها، واجب على الدولة ان لا تعترضه. صدور قرار لا يعطي الملك ولا ابنه فضلاً. لم يقبلا به الا تحت الإضطرار. الاضطرار بسبب الضغط الداخلي، والاضطرار بسبب الفضيحة الخارجية حيث التشنيع على المملكة الداعشية، واضطرار ايضاً لحاجة اقتصادية.

 
مانشيتات الصحافة السعودية:
رسالة الى الخارج!

لهذا رأينا تعليقات موالية كثيرة تقول: (هم وانزاح عنا). وليس (حقاً واسترجعناه بجهدنا) أو (حقاً استردّه أصحابه)، او ان القرار يمثل تصحيحاً لمسيرة كانت خطأ.

لم يكن يهم آل سعود وجوقتهم حقوق المرأة ولا معاناتها، وانما درء مفاسد ارغموا على إدراكها متأخرين.

كان واضحاً ان القرار، يهتم بارضاء الخارج اكثر من الداخل من النساء والرجال، وهذا ما فعله ابن الملك، الطفل هو الآخر، وابن الملك، السفير في واشنطن، خالد بن سلمان، والذي قدّم عدّة تصريحات بمجرد اعلان السماح بقيادة المرأة للسيارة.

تفاصيل


(4)

رجال الدين وتأييد الملك

فجأة أيّد الجميع قرار قيادة السيارة.

المشايخ والدعاة والأمراء والمسؤولون والأفراد العاديون. والأهم المفتي وهيئة كبار العلماء.

 
إيمان الحمود: المشايخ لحومهم غير مسمومة، ثم من سيستمع لفتاواهم؟

من كان يعارض الأمر طيلة السنين الماضية إذن؟

قرار السواقة زاد من اسقاط المشايخ والمؤسسة الدينية على الصعيد الشعبي، فضلاً عن تضاؤل موقعيتهم في النظام السياسي.

اولاً لأن الملك تجاهلهم تقريباً، وثانياً لأن القرار حرض المجتمع عليهم، وثالثاً أبان جهالتهم وتناقضهم وأنهم أداة بيد السلطة يمينا او شمالا، فالحلال ما حللته، والحرام ما حرمته، ولكل موقف تبريرات.

المواطنون (طقطقوا) على المشايخ الوهابيين وسخروا منهم، ومن فتاواهم المتحجرة التي يبيعونها للنظام كلما احتاج، ويغيرونها كلما أمر وأراد.

تفاصيل


(5)

ما بعد انهيار السدّ

بعد اكثر من شهر ونصف، لازال قرار السماح للمرأة بقيادة السيارة، يمثل الحدث الأبرز والأهم في النقاشات العامة والخاصة، في الصحافة والإعلام الرسميين، وفي مواقع التواصل الاجتماعي.

 
كم هي مملكة بائسة.. شحطة قلم من (الداشر) تقلب عاليها سافلها!

كان القرار بمثابة انهيار للسدّ، له تبعاته، التشريعية والنفسية والقانونية والاقتصادية وحتى السياسية والأمنية.

قرار تلو الآخر يصدر، والحكومة غير قادرة على ضبط ايقاع السرعة اللازمة لحلحة مشاكل مضى عليها عقود من الزمن، بل منذ قيام الدولة السعودية نفسها.

بعد قرار السماح للمرأة بالقيادة، وجدت السلطة انها بحاجة الى اقرار قانون مكافحة التحرّش، وهو القانون الذي كانت ترفضه هي ومشايخها، وقد طلب الملك سلمان بوضع قانون بالتحرش خلال شهرين.

قانون السماح لفتيات الجامعات باستخدام الهاتف الجوال داخل الجامعة تم اقراره، رغم سخف المنع من الأساس. وكذلك قرار السماح لهن مغادرة الجامعة دون الحاجة الى حضور ولي امرها!

تفاصيل


(6)

إقفال المحلات وقت الصلاة

من تداعيات التغيير في هوية الدولة السعودية، تخفيض المنسوب الديني في حياة المجتمع، وزيادة جرعات الترفيه، واستعادة بعض من حقوق المرأة التي قُمعت باسم الاسلام والدين وسدّ الذرائع.

 
محاجّة على الطريقة السلفية!

انهيار السدّ بدأ بقيادة المرأة للسيارة، والمطالبات بالتغيير تكاثرت بأكثر مما يريد النظام نفسه ربما.

اقفال المحلات التجارية وقت الصلاة كان سمة بارزة في هوية الدولة السعودية، رغم انه لم يبدأ رسمياً إلا عام ١٤٠٧ هجرية اي عام ١٩٨٦، رغم ان المطالبات به قديمة، بل ان مفتي السعودية الأسبق محمد ابن ابراهيم آل الشيخ طالب أيضاً في عام ١٩٦١ بإيقاف السيارات عن الحركة وقت الصلاة. وسرعان ما شكّل ايقاف محلات التجارة عن العمل جزءً من الهوية الدينية للدولة والمجتمع، رغم ان اقفال المحلات وقت الصلاة لم يكن ـ كما يحب السلفيون المقارنة ـ موجوداً في عهد الرسول صلى الله عليه وسلم، ولا في عهد الصحابة، وليس مسنداً من الناحية الفقهية والعقدية.

تفاصيل


(7)

تحولات وتغييرات قادمة

تواصلاً مع التحولات الاجتماعية وتغيير هوية الدولة، وضع المعارضون لما سمي بالصحوة السلفية هاشتاقاً يؤذن بنهايتها بعد اعتقال رموزها: (المملكة تنفض غبار الماضي)، قال فيه الاعلامي عبدالله المقحم:
 
الاعلامي محمد العثيم:
المملكة تنفلت من العالم (النائم)!
(آن الأوان ان يرى العالم الوجه الجميل للمملكة الذي شوهته الصحوة الكاذبة) مع ان اب الصحوة هو الملك فهد، فهو الذي دفع بها ومكن رجالها لغايات سياسية. والاعلامي محمد العثيم يرى ان المملكة بدأت تنفلت من العالم النامي او النائم وأخذت بمسيرة التقدم؛ فيما أوضح الصحفي وحيد الغامدي بأن غبار الماضي لا يعني القيم والهوية والتدين، بل حقبة مزايدات عشوائية. ودعا تركي الحمد الى احداث تغيير في هيئة كبار العلماء؛ والكاتب علي الشعيبي هاجم الصحويين الذين يتحدثون عن المودة والحرمة كأنهم حملٌ وديع، وفي ابسط اختلاف يكشرون عن انيابهم يهددون ويكفرون؛ ولاحظ انهم وخطباء الجمعة لازالوا يدعون للمجاهدين في العراق وسوريا بالنصر، وسأل: ترى من يقصدون؟!

تفاصيل

الدكتور سلمان آل سعود!

وأخيراً.. أول ملك سعودي في موسكو!

عامان والملك سلمان يتجاهل دعوة بوتين لزيارتها، رغم أن الأخير زار الرياض.

كالعادة جاءت الرياض متأخرة، وتحت ضغط الهزيمة السياسية على الصعيد الإقليمي، وهي تواجه لاعبين جدد في منطقة الشرق الأوسط، منتصرين في سوريا والعراق ولبنان، قد يغيرون خريطة المنطقة قريباً.

لم تكن الرياض تعير موسكو أهمية، الى أن صحت على حضور روسي مكثّف، ورأت بأم عينها كيف ان الدول الاقليمية ـ وأكثرها ضمن الحلف الأمريكي ـ تتسابق للتنسيق مع بوتين: الأردن، مصر، وحتى الكيان الصهيوني نفسه.

روسيا ليست خياراً سعودياً. هذا أمرٌ مفروغ منه.

والأمراء السعوديون كانوا على الدوام ينظرون باستعلائية الى روسيا، ويشعرون بالإكتفاء والإمتلاء من أنهم يتحالفون مع (الغرب) القوي والمتطور. وطالما تفاخر الأمراء بأنهم كانوا أداة قوية في تفكيك الإتحاد السوفياتي، وقد جرّبوا مراراً التعاطي عملياً مع روسيا كدولة ضعيفة وفقيرة يمكن ابتزازها، بل يمكن شراء مواقفها. جرّبوا هذا في عهد غورباتشيف بشأن الحرب على العراق لتحرير الكويت، ووعدوه بأربعة مليارات لم يعطوه سنتاً واحداً منها. وجرّبوا ذلك مرة أخرى مع بوتين في عهد الملك عبدالله، وفي عهد سلمان، محاولين تغيير موقف الروس من ايران ومن سوريا، عبر عروض مالية وصفقات قدمها بندر بن سلطان وغيره، ولكن ذلك لم يحدث.

تفاصيل

السعودية ترقص فرحاً
وتتمنى الحرب!

يفترض ان يكون حكام السعودية وإعلاميوها اكثر حصافة وحكمة في تعاملهم مع ملف العلاقات مع ايران، وخصوصا الصراع الذي يحاول الرئيس الاميركي تفجيره مستعينا بخدماتهم. فهم اصحاب تجربة كبيرة، ومن ابناء المنطقة الذين عايشوا التطورات والاحداث جميعا، ويفترض ان يكونوا قد اكتسبوا خبرة وافية، بعكس ترامب الطارئ على السياسة، قليل الخبرة، وربما المعرفة بحقائق التاريخ.

كان على ال سعود ان يسألوا: مالجديد الذي اضافه ترامب الى العلاقات الاميركية الايرانية؟ وماذا بعد خطابه عالي النبرة لفظياً ضد ايران، المتواضع بل المتراجع من حيث المضمون؟ وما هي الاليات التي ينوي استخدامها لوضع استراتيجيته موضع التنفيذ؟ وما هو الدور الموكل لهم ولاسرائيل تنفيذه في سياق هذه الاستراتيجية التي يجري الحديث عنها؟

الصحف السعودية حفلت بالعديد من العناوين والتحليلات التي تعدت صيغة الخبر الى قاموسها المشبع بتسعير الاحقاد والشتائم والالفاظ الهابطة.. واذا صرفنا النظر عن كل ذلك نجد ان المملكة تشعر بالسرور والغبطة للموقف الاميركي، وتعتبره تماهيا وانسجاما مع الموقف السعودي في هذا المجال، كما تؤكد اصطفافها خلف الحلف الجديد الذي ينوي ترامب تشكيله، حتى وان كان مقتصرا عليها وعلى اسرائيل، الى الحد ان الملك سلمان اتصل بترامب مباركاً تصعيده ضد ايران.

تفاصيل

لبنان من جديد..
ساحة سعودية للمواجهة!

لفت المراقبين ارتفاع النبرة التي يتحدث فيها الامين العام لحزب الله تجاه السعودية، التي تحولت الى تيمة دائمة في خطاباته الاخيرة. ومع تقدير هؤلاء المراقبين الى ان السيد حسن نصرالله يخصص اطلالاته الاعلامية لتوجيه رسائل الى الجهات المعنية، واطلاق صفارات الانذار من حروب او ازمات مقبلة، جاز التساؤل ما هي الرسالة التي يوجهها السيد الى حكام المملكة، وما هي اسبابها؟ وهل هناك علاقة بين تحذيراته وما تخطط له السعودية لاعادة تحويل لبنان ساحة للمواجهة؟ وهل يتم ذلك بالتزامن ام بالتنسيق مع الحملة الاميركية على ايران واطراف محور المقاومة ومن بينها حزب الله؟

اسئلة شغلت الاوساط اللبنانية، وشكلت محورا جديدا لقراءة مستقبل الصراع في المنطقة، الذي تحاول السياسة الاميركية نقله من ازمة الى اخرى، وذلك لابقائه في دائرة التوتر والتآكل، تمهيدا لانجاز الملفات الكبرى، ومن اهمها التسوية في ملف القضية الفلسطينية.

تحت عنوان: (ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان يدير العملية مع ضباط مخابرات.. السياسيون غائبون عن المخطط لكن الجيش اللبناني معلوماته كاملة وسيحفظ الامن).. كتبت صحيف الديار اللبنانية تقول ان السعودية فشلت في اليمن والعراق وسوريا، وفي حصار اليمن، وفشلت في ادارة اقتصادها، كما فشلت فشلاً كبيراً في سوريا، ولذلك تحاول نقل الفتنة الى لبنان، وكلفت وزير شؤون الخليج ثامر السبهان باطلاق حملة اعلامية ضد حزب الله، ومن ثم الدعوة الى اتحاد دولي لضرب المقاومة.

وكشفت الصحيفة ان ولي العهد السعودي الامير محمد بن سلمان اجتمع مع ضباط مخابرات سعوديين لاشعال الفتنة السنية ـ الشيعية في لبنان، بعد الفشل الكبير والسريع للمملكة في سوريا وكل المنطقة، وهي الهزيمة الكبرى.. والتغطية على مشكلة كبيرة بالنسبة لاضطهاد المواطنين السعوديين الشيعة في المملكة.

تفاصيل

انهيار السياسة الخارجية السعودية

جنوح حكّام السعودية نحو سياسة خارجية راديكالية تلغي المنطقة الرمادية المحجوزة للمناورة السياسية.. يجعّل أي تبدّل في السياسة الخارجية، علامة ودلالة انكسار، وليس إعادة تموضع.

سلسلة مواقف سياسية جديدة إزاء قضايا المنطقة تشي بتحوّل لافت في السياسة الخارجية السعودية. يأتي في مقدمة المواقف تصريح وزير الخارجية السعودية عادل الجبير في 23 سبتمبر الماضي: «لا سبيل لإنهاء الأزمة السورية إلا من خلال الحل السياسي”، ليحسم الجدل حول ما كان يتردد في أوساط المعارضة السورية المتحالفة مع الرياض، حول حقيقة الموقف السعودي من المسألة السورية عموماً، كما يلجم تصريح الجبير المكرور «تنحي الأسد بالسلم أو الحرب». لاريب، أن هذه المواقف بقدر ما تعكس مواكبة سعودية وملازمة للموقف الاميركي أولاً والأوروبي لاحقاً من الأزمة السورية، وبما تغلّف الخسارة السعودية في الساحة السورية.. فإنها تندك في مسار الانسحاب من الميدان.

موقف آخر لافت صدر عن الجبير أيضاً في قضية الصراع العربي الاسرائيلي، حيث قال في كلمة بلاده أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في 23 سبتمبر 2017 بأن: “النزاع العربي الإسرائيلي أكبر نزاع تشهده المنطقة في وقتنا الحاضر، إننا لا نرى مبرراً لاستمرار هذا النزاع، خصوصاً في ظل التوافق الدولي حول الحل القائم على حل الدولتين، والمستند على قرارات الشرعية الدولة ومبادرة السلام العربية». وهكذا لم تعد خافية رغبة السعودية في إغلاق ملف الصراع العربي الاسرائيلي، لأغراض داخلية (اشتراطات الدعم الأميركي لابن سلمان لبلوغ العرش)، وإقليمية محمولاً على الصراع السعودي الايراني، ودولية موصولة بحركة الاستثمارات التجارية في المملكة.

تفاصيل

تركي الحمد..
العلماني السلطوي!

هذا ليس تركي الحمد.. الدكتور في العلوم السياسية، والروائي، والداعية للإصلاح السياسي والثقافي، الذي نعرفه.

هذا ليس تركي الحمد الذي دخل السجن في عقود مضت لمعارضته من موقع المتحزب اليساري. ثم دخلها لأسابيع بسبب تغريدات، رغم ان الملك عبدالله منحه قلمه، ثم عادت أجهزة الأمن فكسرتها!

هذا ليس تركي الحمد، الذي يزعم الحداثة والعلمانية او الليبرالية ويبشر بهما.. يقول مغردون كثر، وهم يقرأون باندهاش تغريداته خلال الشهر الماضي، المليئة بالتناقضات، والمبررة للعدوان على المواطن كما على دول الجوار، فضلاً عن سخريته وتضامنه التام مع آل سعود لسحق مطالب الشعب، وتسخيف المعارضين باطلاق شتى الأوصاف والتهم، والعدوان على الخصوم محرّضاً السلطة لاعتقالهم وكتم أنفاسهم!

الذي كان ينظر المقربون اليه كإصلاحي منبوذ من السلطة، اصبح اليوم (فاشيّ سلطوي) كما وصفه مغردون علّقوا على مواقفه الأخيرة.

مالذي تغيّر في تركي الحمد، حتى تحوّل من النقيض الى النقيض؟

اليس تركي الحمد هو الذي كتب للامير عبدالعزيز بن فهد: (انتم لا تعرفون اي شيء عن أي شيء رغم ذلك تديرون دولة. بسياستكم نحن نتجه الى كارثة؟). اليس هو من قال لـ (عزوز): (ولدتَ وفي فمك ملعقة من ذهب، فهل أحسستَ يوماً بمن لا ملعقة في فمه؟). ألم يقل له: (تسوّرون الاراضي وتأكلون الحقوق باسم الاسلام، وتقولون: شرع الله. كلا، لن نصدق ولن نؤمن)؟ ألم يقل أن آل سعود اختصروا اسم البلد باسمهم، اي آل سعود؟

ألم يقل الحمد ان فساد البلد يكمن في الرأس كما السمكة؟ وأن ورثة ابن سعود أفسدوا كيان الدولة؟ وان سياستهم تجاه الشعب لا تعبّر عن حب واحترام؟

تركي الحمد في نسخته الجديدة مختلف تماماً في معظم مواقفه وآرائه.

تفاصيل

هل أنجب «داعش» وحشه المُطوَّر؟

(القسم الثاني)

في الوقت الذي يتوقع فيه كثير من الباحثين نهاية لوجود داعش كدولة وربما كتنظيم، سواء في العراق أو سوريا.. وفيما يتراجع فيه التنظيم في بلدان عديدة أفريقية وآسيوية.. يحذر باحثون آخرون، وبينهم سعوديون، من حقيقة أن فكر داعش باق، وأنه قادر على انتاج نسخة جديدة مطوّرة، وأن الفكر الداعشي ـ الوهابي في أصله ـ هو منبع الشرور، وأنه قد خرّج على الدوام أجيالاً من المقاتلين التكفيريين، بنسخ ومسميات مختلفة.

لا ريب أن منسوب العنف لدى "داعش" لا يضاهيه أي تنظيم آخر، فهو يستعيد ما كان عليه "إخوان من طاع الله" في عهد محمد بن عبد الوهاب، ولاحقاً في عهد مؤسس الدولة السعودية عبد العزيز آل سعود. لقد أخرج "داعش" في عنفيته كل شرور الكون، وفعل كل ما يخطر في بال أشد المجرمين ولعاً بالدم، وجعل من الخيال البشري في عالم العنف حقيقة. وعليه، فإن "داعش" يمثّل أقصى ما يمكن أن يصل اليه جنون العنف. الاختلاف بين "داعش" وبين أي جيل جديد متطوّر يكمن في التصوّرات التيولوجية وما يترتب عليها من أحكام، لا سيما تلك التي تنطوي على تصنيف عقدي (الكفر بدرجاته، الايمان بأطواره، والشرك بمستوياته..).

كان الاعتقاد الشائع بأن داعش تمثل ذروة سنام الوهابية التاريخية، وخاتمة السلالات المتناسلة من جوفها، ولكن بدا واقع الحال غير ذلك، بل يؤكّد أن صراع السلالات هو القابلة التي تجعل من الوهابية مؤهّلة دائماً لإنجاب الأضداد، أي أنسال تزعم كل واحدة منها أنها الأقرب الى روح الوهابية الأولى.

تفاصيل

الدولة البوليسية

حملة واسعة من الاعتقالات طاولت رجال دين، وشخصيات فاعالة، ومنافسين سياسيين، في سياق تعزيز سلطة وسط انسداد الأفق مع قطر. الحملة شملت رجال دين معروفين من بينهم الرمز الصحوي الشيخ سلمان العودة، والشيخ عوض القرني، والشيخ عبد العزيز الطريفي، والشيخ محمد صالح المنجد، وعلي العمري، والشيخ يوسف الأحمد وآخرين وتعد أكبر حملة اعتقالات في تاريخ المملكة الحديث. تقول سماح حديد، مدير منظمة العفو الدولية: (في السنوات الأخيرة، لا يمكننا أن نتذكر أسبوعاً استهدف فيه عدد كبير من الشخصيات السعودية البارزة في هذه الفترة القصيرة من الزمن).

وتأتي الحملة عقب محاولة فاشلة لإنهاء صراع دام أكثر من ثلاثة أشهر بين الرياض وجارتها الصغيرة، قطر، والتي رفضت دعوات لفك الارتباطات مع الاخوان المسلمين وايران.

هدف الاعتقالات واضح، وهو الحد من نفوذ المشايخ حيث يعتقد إبن سلمان وفريقه بأنهم نأوا بأنفسهم عن دعم أي موقف ضد قطر، ويعتقد مسؤولون سعوديون كبار بأن هذا النأي الطوعي أو القهري أدى الى تقليص حدود السلطة السعودية، بدلاً من إستعراض القوة ضد قطر. ولكن، وبقدر ما تحقق الحملة مقترح الربط بالأزمة الخليجية فإن البعد الداخلي هو الأساس الذي يعتمد عليه في تحليل أبعاد وخلفيات الحملة، ويندرج في سياق تقويض أي قواعد لسلطة منافسة كامنة في الجبهة الداخلية تطمح للوصول الى القمة أو تعين على ترجيح خيار آخر. وسوف يبقى محمد بن سلمان متوجسّاً من وجود أنصار لولي العهد المخلوع محمد بن نايف، أو الحرس القديم.

تفاصيل

كلمة حق أمام (داشرٍ) جائر!

من يجرؤ على الكلام في مملكة آل سعود اللئام؟!

مغردون يختفون، ورجال (دليم/ سعود القحطاني) يكتبون بالنيابة عن المعتقلين في حساباتهم على تويتر!

كلمة نقد ـ ولو من بعيد ـ تكلف المواطن هذه الأيام سنوات طويلة من عمره!

فليصمت الجميع، اذن، وليفعل محمد بن سلمان ما يشاء.

ومحظوظ من يُقبل منه الصمت، صحفيا كان او كاتباً او شخصية مشهورة.

فقد يكلف الصمت صاحبه السجن ايضاً، لأنه لم (يتكلم) في مديح ولاة الأمر، ويمجد أفعالهم، أو لم ينتقد خصومهم ويدخل الوحل القذر معهم.

عشرات من الكتاب والمغردين يكتبون حسب الأوامر، بعد أن كانوا ناقدين، تنويريين.

هو الخوف اذن، في مملكة الخوف التي صنعها سلمان وابنه.

لهذا قد تجد فضيلة لدى أحدهم إن شممتَ من مقالته او تغريدته رائحة رأي حر، او نقدٍ كتب بصيغة ملتوية، او قصد منها الكاتب شيئاً غير الظاهر منها. هذا يعد شجاعة حقاً.

ولعلنا نسيء هنا لمن ننقل عنهم شجاعتهم، فلربما نفوا ان يكونوا يعنون ما فهمناه مما كتبوه!

تفاصيل

إبراهيم المهتار
(… - ١٠٧٠هـ)

هو إبراهيم بن يوسف المهتار، المكي، الأديب، الشاعر المشهور في الحجاز.

ذكره ابن معصوم، صاحب: سلافة العصر، وتحامل عليه وقال: (ولقد تصفحت ديوانه الذي جمعه، فلم أرَ فيه إلا ما تمجّه الأسماع، إلا كلمات كادت أن تصفو من الشوائب). في حين قال المحبي في خلاصته: (وشعره كما رأيت الى الإحسان أقرب، فما أدري أي شيء أبعده. وليس الداعي الى ما قاله ابن معصوم الا التحامل والغرض، ونحن ننظر الى الجوهر ونترك العرض)، واضاف: (وبالجملة فإنه أكثر المكيين شعراً، وكان مطلعاً على أمثال وأخبار كثيرة، ورأيت بخطه مجاميع كثيرة تدل على وفرة معلوماته، وكان أدباء الحجاز دائماً يداعبونه ويمازحونه). وختم: (وسبب خمول قدره فيما بينهم، كون أبيه مملوكاً).

ونقل مرداد أبو الخير كثيراً ممن ترجم له، كالمحبي في نفحة الريحانة، وعبدالرحمن الذهبي في النفحات، ومصطفى الحموي في نتائج السفر والإرتحال. حيث قال الحموي: (شاعر حسن الشعر، حلو المقطعات. له شعر يُستظرف في معناه، ويُستحلى مغزاه، ويُتغنّى بشذاه).

برع ابراهيم المهتار في الفنون الشعرية، وجمع مجاميع لطيفة أدبية، وله ديوان شعر.

توفي في حدود السبعين بعد الألف، ودفن في مقبرة المعلاة.

تفاصيل