■ الحجاز السياسي
■ الصحافة السعودية
■ قضايا الحجاز
■ الرأي العام
■ إستراحة
■ أخبار
■ تغريدة
■ تراث الحجاز
■ أدب و شعر
■ تاريخ الحجاز
■ جغرافيا الحجاز
■ أعلام الحجاز
■ الحرمان الشريفان
■ مساجد الحجاز
■ أثار الحجاز
■ كتب و مخطوطات
■ البحث
العدد الاخير
أرشيف المجلة

الصراع بوسائل أخرى

مقتدى الصدر في الرياض

فاجأتنا الحكومة السعودية، كما مقتدى الصدر، بالزيارة التي قام بها الأخير الى الرياض.

فالى ما قبل الزيارة، كان الاعلام السعودي يشنّ هجومه على الصدر، ويتعرض لعقيدته، ويصفه بأنه قاتل أهل السنّة، والعميل لإيران، وغير ذلك مما تنضح به وسائل الإعلام السعودية. وبالأمس القريب كان محمد بن سلمان يتحدث للإعلامي داود الشريان متسائلاً: كيف أنه لا يستطيع ان يتعامل مع من يؤمن بالمهدي المنتظر. والمفارقة ان مقتدى الصدر ليس فقط يؤمن بالمهدي، كبقية الشيعة والمسلمين عامة، بل انه أسس جيشاً أسماه (جيش المهدي)، قبل ان يتم حلّه بأوامر منه.

ومقتدى الصدر من جانبه، كان يعلن دوماً بأنه لا ينتمي الى محاور: لا المحور الايراني، ولا المحور الأمريكي؛ ويدعو الى خط او محور ثالث يكون هو على رأسه. كما كان الصدر وتياره شديد النقد للسعودية وكثير من سياساتها، وانتقد طائفيتها ومشايخها ومكفّريها.

تفاصيل

شهية سعودية للخصومات

الكويت.. آخر ضحايا آل سعود!

الرياض غاضبة من الكويت.

بل هي غاضبة جداً.

والسبب هو موقف الكويت من أزمة السعودية وحلفائها مع قطر.

هذه ليست المرة الأولى التي تعبر الرياض فيها عن غضبها وألمها من مواقف كويتية، وتقوم الرياض عن عمد بتسريب ذلك الغضب من القنوات الدبلوماسية الى مواقع التواصل الاجتماعي، عبر جيشها الإلكتروني، او ما يسمى بالجيش السلماني.

لا جديد طرأ في الموقف الكويتي من الأزمة القطرية منذ بدايتها.

فهي قد نأت بنفسها عن الأزمة ولازالت ترفض ان تنجرّ الى أحد المحورين المتصارعين.

تفاصيل

الإمارات حفرت حفرةً وقعت فيها!

تبدو الإمارات أكثر قلقاً من السعودية بشأن مصير الأزمة مع قطر.

فاذا كان محمد بن زايد مسؤولاً عن التخطيط والتحريض الذي أنتج الأزمة مع قطر، فإن الرياض لم تكن لتُجرّ بسهولة لولا أن لديها هي نفسها أجندتها الخاصة.

عُقدة محمد بن زايد من قطر (شخصية)، أو هكذا تبدو للكثيرين. لكن الحقيقة هي انه ما خاض المعركة، وجرّ السعودية ومصر اليها (حسب بعضهم) إلا خشية من ظهور نموذج قطري ينافس النموذج الاماراتي في الاقتصاد والتنمية، بحيث تتحول الاستثمارات والوجهة العالمية (اقتصاديا واستثماريا والى حد ما سياحيا ورياضيا وتعليميا) الى قطر.

الإمارات ورثت الدور الذي كانت تلعبه البحرين. وخسرت الأخيرة موقعها كمركز مالي بشكل كبير، خاصة في سني الأزمة الأخيرة منذ احداث فبراير ٢٠١١.

والسعودية، بسبب تخلف قوانينها، والضغوط الاجتماعية التي تواجه المستثمرين، وتفشي الفساد، وانعدام الرقابة والمحاسبة.. لم تكن وجهة استثمارية ملائمة بالنسبة لمعظم الشركات العالمية، كما لم تكن مكاناً مريحاً للعيش. وفي السنوات الاخيرة انتقلت الكثير من الأموال السعودية الى خارج البلاد، واستقطبت الكثير منها الإمارات عامة.

تفاصيل

قطر.. (تسييس الحج) والصراخ السعودي!

امتد السجال السعودي القطري ليشمل كل مستجد، ولتُفتعل القضايا وتُختلقُ اختلاقاً، ولتستخدم في الصراع الاعلامي وتحشيد الأتباع.

من المستجدات: موضوع منع القطريين من الحج. فقد تقدمت لجنة حقوقية قطرية ضد السعودية لدى الأمم المتحدة، ومجلس حقوق الإنسان، وذلك على خلفية منع الرياض حرية العبادة، وإقحام خلافاتها السياسية في الشأن العبادي، وتسييسها للحج لمصالحها الخاصة، وطالبت بمشاركة اسلامية في ادارة شؤون الحج الذي يهم كل المسلمين.

الرياض ردت عبر وكالة انبائها (واس) وعبر صحافتها فاتهمت قطر بأنها هي من يمنع مواطنيها من الحج، وذلك خدمة للأجندة الايرانية، وزعمت أن ما قامت به قطر جاء بتحريض ايراني.

وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، عبر عن استيائه وغضبه من الشكوى القطرية؛ وقال بأن (المملكة تعتبر أي طلب لتدويل الأماكن المقدسة بمثابة عمل عدواني، ونعتبره بمثابة إعلان حرب على المملكة. والمملكة تحتفظ بحقها في الرد على أي طرف يعمل في هذا المجال)!

تفاصيل

ضغوط على السعودية لإنهاء عدوانها على اليمن

مهمة ولد الشيخ ترجمة للفشل السعودي

مع استمرار غرق النظام السعودي في رمال المعركة المفتوحة مع قطر، التي تتحول شيئا فشيئا الى أزمة مزمنة من أزمات المنطقة، في ضوء انسداد الافق امام الحلول السياسية التي يسارع السعوديون الى إغلاق أبوابها، ونجاح الإدارة الاميركية في احتواء تداعياتها، وابقائها في دائرة الاستنزاف المزدوج..

 
الأخرق أشعل حرباً خاسرة على اليمن

واضافة الى خروج مؤشرات على قرب اعلان الهزيمة السعودية والمحور الأمريكي في الساحة السورية، وابلاغ المعارضة، كما سرب بعض قياداتها، بأن عليهم القبول بالشراكة مع الرئيس الأسد قبل ان يفوتهم القطار نهائيا..

وبعد انكشاف اللعبة السعودية الفتنوية الجديدة في الساحة العراقية، بعد ان استوعبت القيادات الوطنية والدينية مفاعيل الزيارة النشاز للسيد مقتدى الصدر الى الرياض، وعدم تحويلها الى فتنة داخل الساحة العراقية، كما كان مستشارو الامير محمد بن سلمان يأملون..

في خضم هذه الخارطة من الفشل والازمات المحيطة بالسعودية من كل جانب، تبرز الأزمة اليمنية باعتبارها جرحا نازفا، يدمي اليمنيين على الصعيد الانساني والمادي، الا انها باتت دملا يهدد جسد المملكة ووحدة أراضيها، ويفضح طبيعتها العدوانية على الصعيد الدولي.

تفاصيل

من (المركزية) الى (المركزية الفردية)

الملك سلمان يعيد تشكيل السلطة

قرار الملك سلمان عزل محمد بن نايف من منصبه، وتعيين إبنه محمد بدلاً منه، يعد التطوّر الأبرز في عهد سلمان منذ توليه العرش في 23 يناير 2015.

الهويريني الذي خان سيده السابق ابن نايف
 
الهويريني مع سيده الجديد قبل
ان يستقل عنه برئاسة أمن الدولة!

انه القرار الثاني على هذا المستوى من الخطورة الذي يتخذه بعد إعفاء ولي العهد الأسبق مقرن بن عبد العزيز في 29 إبريل 2015.

وقد أفضى قرار سلمان، وبصورة حاسمة، الى إلغاء الثنائية التي حكمت معادلة السلطة منذ موت الملك عبد العزيز حتى عزل محمد بن نايف في 21 يونيو الماضي.

في التداعيات، لم يمرّ بهدوء قرار تنحيه محمد بن نايف من مناصبه كافة (ولي العهد، وزير الداخلية، رئيس مجلس الشؤون السياسية والأمنية)، وليس «بناء على طلبه» كما جرت العادة في أوامر على هذا المستوى. في 21 يونيو الماضي، أمسى محمد بن نايف مجرّداً من كل الصلاحيات، وتبدّل كل شيء من حوله على عجل، حتى رجال قصره تمّ إستبدالهم، فضلاً عن الفريق الذي كان يدير به وزارة الداخلية وملف الأمن في البلاد عموماً. إن قرار عزل محمد بن نايف وبعض رفاقه المقرّبين، أشاع قلقاً لدى مسؤولي مكافحة الارهاب في الولايات المتحدة الذين نظروا الى الشخصيات التي تحظى بثقتهم وقد توارت، وعليهم العمل على بناء علاقات جديدة، على حد (نيويورك تايمز).

تفاصيل

الخسارة الجماعية والحلقة المفرغة

في غزوة قطر.. (التمّ المنحوس على خايب الرجا)!

نضبت الخيارات وتبددت جهود الوساطات على ضروبها، فيما يظهر أن ثمة أطرافاً إقليمية ودولية مستفيدة من إطالة أمدها وانسداد أفق الحلول فيها. ويبقى السؤال المحوري: متى تنتهي؟ ومالخيارات المتوافرة للوصول الى نهاية حاسمة للأزمة الخليجية؟

في تتبّع مسارها، نتوقف عند تكتيات ثلاثة لجأ اليها التحالف الثنائي (السعودي الاماراتي) زائد 2 (المصري البحريني) ضد قطر على النحو التالي:

تكتيك المباغتة للخصم القطري: المباغتة بدأت من قصة التصريحات المنسوبة للأمير القطري الشيخ تميم حول العلاقة مع إيران، والمقاومة في فلسطين ولبنان، فانطلقت حملة اعلامية كثيفة ومنظّمة من الامارات والسعودية ضد قطر، وفي اليوم التالي اعلنت الرياض وأبو ظبي والمنامة والقاهرة قطع العلاقات الدبلوماسية مع الدوحة، وسحب السفراء، وإغلاق الحدود البرية والجوية مع قطر..

تفاصيل

خرائب سلمان وتحديات المستقبل

(المتغيّر) هو (الثابت) في المملكة السعودية

يحي مفتي

إنّ التحدّيات التي سوف تواجه النظام السعودي في ظل التغييرات الراديكالية التي أحدثها الملك سلمان على مدى الثلاث سنوات الماضية تنذر بعواقب يصعب التنبؤ بالمديات التي يمكن أن تصل اليها، وبالنظر الى متغيرات داخلية وإقليمية ودولية قد تلعب دوراً عكسياً لتيار أراد سلمان أن يخدم نجله، وقد ينطوي على أخطار تهدد الكيان استقراراً ووحدة. هذه بعض التحديات الرئيسة التي سوف تواجه النظام السعودي في المرحلة المقبلة.

أولاً: الشبكة العائلية المعقّدة
 
الولد سرّ أبيه.. والحكم لمن غَلَب

إذ تتداخل البيوتات وتنفتح على خطوط متشابكة، وسوف تفرض نفسها بقوة في العهد القادم. فالتقديرات المعلنة تفيد بأن عدد أفراد آل سعود ما بين 15 ـ 30 ألف نسمة، وتشمل ابناء الملك عبد العزيز وأحفاده من الذكور والإناث، كما تشمل أبناء وأحفاد إخوانه وأخواته وأعمامه وأبناء عمومته وأحفادهم.. يضاف اليهم عدد من الفروع العائلية المتصاهرة مع آل سعود مثل الفرحان، المشاري، الثنيان، وغيرهم. والخلاصة: إن الدلائل عموماً تشي بمشهد بالغ التعقيد يجعل من انتقال السلطة بصورة سلسة أو بلا ثمن ضرباً من الخيال، تأسيساً على طبيعة تشكّل السلطة والقوى المتنافسة عليها.

تفاصيل

مملكة يحكمها مدمنون وحشّاشون!

محمد بن نايف لم يكن المدمن الوحيد!

زاد التوتر في العائلة المالكة بعد سيطرة محمد بن سلمان على الحكم وإعفاء محمد بن نايف من ولاية العهد.

وحسب المصادر ان الغضب تصاعد أكثر وأكثر، بعد أن علم أمراء العائلة المالكة بأن ولي العهد السابق مُحتجز في الإقامة الجبرية (ولازال حتى كتابة هذه السطور).

وخرج بعض الأمراء معترضين على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد أن روّج الديوان الملكي، أي محمد بن سلمان نفسه، او عبر مستشاره سعود القحطاني، بأن سبب الإقالة لإبن نايف، يعود الى أن الأخير مدمن مخدرات!

النهاية التي وصل اليها محمد بن نايف كانت مؤلمة وغير متوقعة.

فبين ليلة وضحاها، تغير الحال تماماً.

تفاصيل

«الأمراء الأحرار» وتجربة النضال الوطني

القسم الثاني

مثّلت الاضرابات العمالية في الخمسينيات الميلادية رافعة نموذجية في تنضيح مشاريع حزبية. وقد مرّت الأخيرة بثلاثة أطوار: الإضرابات العمالية، السجن، المنفى.

عملياً، تشكّلت النواة الأولى لجبهة الاصلاح الوطني بصورة سرية خلال إضراب مجموعة من العمال في شركة أرامكو عام 1953، وانضم اليها أفراد من الجيش وموظفون ممن حصلوا على مناصب حساسة في ارامكو. وبالتالي، زرعت «جبهة الاصلاح الوطني» أولى بذروها في حقل الاضرابات العمالية التي شهدتها المنطقة الشرقية عام 1953، ورعاها ضباط، وعمال من شركة أرامكو، وموظفون عامون، وأخذت شكلها الحزبي شبه المكتمل في عام 1958. وتوافق أعضاء الجبهة على أجندة سياسية موحّدة، في بعضها صدى لأجندات حزبية عربية وأممية، وفي بعضها الآخر تلبية لمطالب محلية محضة. فقد أوجزت الجبهة أهدافها على النحو التالي:

تفاصيل

أمير قاتل يعود لهوايته
في الإعتداء على المواطنين

أُميرٌ حكم عليه بالإعدام لقتله مواطناً آخر، فتم اخلاء سبيله هكذا اعتباطاً، كما يجري عادة.

الأمير نفسه عاد واعتدى على المواطنين والمقيمين، نساء ورجالاً، بفحش القول والفعل، وهو يشهر سلاحه، ويصور افعاله بهاتفه الجوال، ما أثار النفوس، وصار حديث مواقع التواصل الاجتماعي، فاضطر الملك سلمان، الذي سبق وأن كذب بشان إعدامه، ان يعتقله مرة اخرى، ويستخدم نفس العبارات بضرورة تحقيق العدالة وما اشبه.

لامير المجرم سعود بن عبدالعزيز آل سعود

القصة تبدأ قبل ست سنوات تقريباً، حيث قتل الأمير سعود بن عبدالعزيز بن مساعد شاباً هو يوسف بن ابراهيم الشميمري، ورفض والده التنازل، فقرر سلمان وكان يومها وليا للعهد، بأن ينفذ في الأمير حكم الشرع، وجاء في سياق أمره، انه لا فرق بين كبير او صغير، وانه لا يحق لأحد التدخل في القضاء.

بعدها سمعنا ـ دون ان نرى ـ عن اعدام امير، وجلد آخر، لنتأكد اليوم ـ مرة أخرى ـ بأن الأمراء لا يتم اعدامهم ولا معاقبتهم.

فبعد خمس سنوات من أمر الإعدام، وبعد الفضيحة العلنية المسجلة صوتاً وصورة لنفس الأمير وبتصويره.. تم تسريب وثيقة للملك سلمان حديثة، تفيد بأن والد المقتول قبل التنازل مقابل المال، بعد ان كان يرفض ذلك. بمعنى ان الإعدام لم ينفذ في وقته وتم انتظار خمس سنوات ريثما يتم ارضاء والده، ان رضي حقاً.

تفاصيل

لغة البذاءة سبب هزيمة الرياض
الهبوط الاعلامي السعودي

تحاول الآلة الإعلامية والسياسية السعودية، تحفيز المواطنين وتحشيدهم بأي صورة كانت، وتجيير أي خبر لصالحها. لكن هذا لا يتم عبر استخدام المنطق والعقل والمحاججة بالتي هي أحسن.

على العكس من ذلك تماماً. فأينما وجدت تعليقاً غريباً وبشعاً وبذيئاً، تجد وراءه سعوديٌ موالٍ، غالباً، سواء كان عبارة عن رأي أو فتوى دينية، أو كان موقفاً سياسياً، أو تعليقاً على خبر او اعتراضاً على شخص.

وكلما جرى استسخاف تعليقات هؤلاء من مختلف شعوب الأرض، كلما هبطت اللغة اكثر وأكثر، حتى ضجّ كثيرون، من أن هذا لا يسوّد وجه النظام فقط، وإنما يسيء لكل المواطنين، ويعطي انطباعاً سيئاً عنهم أينما ارتحلوا.

ولو توقف الأمر على تعليقات مواقع التواصل الاجتماعي لكان الأمر هيّناً.

بل ان الاعلام الرسمي الحكومي انخرط في هذا الأمر، عاكساً التوتر الذي ينتاب المهزوم في منطقه وفي فعله.

تفاصيل

سرقة سعودية تثير الاشمئزاز

في بداية الأزمة القطرية، أغلقت السعودية وحليفاتها قنوات قطر ومواقعها الاعلامية كلها، وكان بينها قناة بي ان سبورت، الأقوى في المنطقة والأكثر مشاهدة واشتراكاً. هذا ازعج متابعيها ومشتركيها الكثر في السعودية وحليفاتها. تراجعت الامارات مؤخراً عن قرارها بشأن هذه المحطة الرياضية، لكن الرياض قررت السطو عليها، بشكل يبعث على الاشمئزاز، ويكشف كم هي هشّة ومحبطة ومفلسة بلا رصيد أخلاقي، ولا تلتزم بقانونها ولا بالقانون الدولي.

نعم.. قررت الرياض السطو على المحطة الفضائية؛ وبدل ان تكون بي إن سبورت قطرية (beIN)؛ اصبحت بي أوت سبورت السعودية (beOUT)! هكذا ولكن كيف؟!

عبدالعزيز المريسل، مدير مكتب صحيفة الرياضي بالرياض يكشف عملية السطو الحكومية وبالتفصيل الممل. ابتداء يقدم المريسل تبريراً لما ستقوم به بلاده، فمحطة قطر بي ان سبورت تستغلها قطر في مخططها القذر، كما يقول، ولكن ما هو المخطط؟ لا أحد يعلم. وذكر بأن الرياض امرت العاملين السعوديين في المحطة بالإنسحاب، فانسحبوا واستمرت المحطة. والخطة السعودية الآن، حسب المريسل، تبدأ بأن مواطنين ابطال ـ هكذا يصفهم ـ سيقومون بقرصنة كاملة لقناة قطر، وسيبثون جميع المحتوى على قناة بي اوت السعودية بثاً فضائياً؛ وذلك عبر رسيفر خاص للقناة السعودية الجديدة، وباشتراك رمزي حسبما يقول. أما الهدف من هذا حسب المريسل، فهو توجيه ضربة للإعلام القطري، وتزويد المتابع السعودي ببث مباريات رياضية مباشرة دون الرجوع الى القناة القطرية صاحبة البث الأساس.

تفاصيل

«غزوة العوامية»...
مختصر تاريخ السعودية

لو كان ابن بشر، أشهر مؤرخي الدولة السعودية، شاهداً على ما جرى في العوامية، لكتب ما يأتي:

*حوادث سنة 1438 هـ*

وفيها نفرت الجيوش المنصورة من أواسط نجد ناحية الشرق، إلى بلدة يقال لها «العوامية»، ويسكنها ثلاثون ألفاً وهم رافضة من قديم الزمان، وقد وقع من أهلها ردّة ومخالفة.

غزوة داعش الأم أرض مشركي العوامية

وخرج من أهلها على وليّ الأمر، ضال مضل يدعى نمر النمر، فجهر بصوته بأمور منكرة، وطالب بما لا يصح مثل حرية الاعتقاد، وإصلاح معاش العباد وأحوالهم، وإطلاق سراح السجناء، وتقييد ولاية أهل الحكم، وإصلاح العلاقة بين الوالي والرعية. وكان الأجدر به تعلّم أركان التوحيد وشروطه، وأصول الدين، والامتثال لأسس المبايعة على دين الله ورسوله والسمع والطاعة لولاة الأمر.

وكان موضع في البلدة يقال له (المسوّرة)، وفيه 488 منزلاً، يسكنه مئات العوائل من أتباع العقيدة الفاسدة. ومن هذا الموضع، يتخذ شباب «العوامية» ممن نقضوا البيعة، وخرجوا في الشوارع رافعين رايات الضلال، والمنكرين على ولاة الأمر طريقة سوسهم للرعية بما فتح الله عليهم من العلم والمعرفة، وحازوا الرضا والقبول من أهل العلم الشرعي.

تفاصيل

دولة الاجتياح

فشلت كل برامج الاندماج الوطني، لأن من صاغها لم يتحرر بعد من ثقافة ما قبل الدولة، أي الفئوية بأشكالها كافة. حين تنبّه أهل الحكم بأن تفكك الكيان يفغر فاهه خصوصاً بعد أزمة الخليج الثانية، حيث مظاهر الاحتجاج تعدّدت وتنوعت، أوكل أمر تعميم الثقافة الوطنية الى غير أهلها، اختصاصاً وانتماءً. فلا اللجنة التي اشتغلت على صوغ منهج الثقافة الوطنية قد وعت ماذا تعني الثقافة ولا ماذا تعني الوطنية.. فماذا فعلت؟

أعاد أعضاؤها إنتاج ثقافة ما قبل الدولة، أي الثقافة الدينية (المذهبية) التي تنطوي على تكفير الآخر، وتخفيضه عقدياً واجتماعياً، والثقافة التاريخية التي تضع الأقلية الغالبة عسكرياً في مرتبة أولى، بما ينطوي على تفويض تام لها بالحكم واحتكاره، ومن فوقها آل سعود الذين يرون في أنفسهم «السلالة المختارة» لحكم البلاد والعباد في الجزيرة العربية..

تفاصيل

عن (مهلكة) آل سعود، أُحدّثكم!

وقع الملك سلمان على قرار بخصخصة وزارة الصحة تدريجياً حسب رؤية ابنه، والغرض واضح، وهو التخلص من عبء الإنفاق عليها، وتحويل الى كتف المواطن بالتدريج. وفي الطريق سيتم خصخصة التعليم والجامعات، والطرقات، وغيرها!

انزعج المواطنون من القرار، وكتب الصحفي عبدالله العقيل: (أقسم بالله. خصخصة الصحة جريمة بحق الناس، وستذكرون كلامي بعد سنوات من الان). واضاف: تركنا نجاح كندا وبريطانيا والدول الاسكندنافية، وتوجهنا للتجربة الأمريكية الفاشلة.

المحامي المديميغ قال رأيه بأن: (خصخصة القطاع الصحي تنطوي على مخاطرة كبيرة ومجازفة. الصحة ليست طريقاً سريعاً، او محطة قطارات او مؤسسة ترفيهية). وسخر اعلامي ثالث: (قريباً علاج الزّكْمَة بألف وخمسمائة ريال، والحمّى بألفي ريال، وتدفع وأنتَ ساكت). كما علق المحامي الجيزاني على القرار بجملة: (وبدأ المواطن يأكل التراب).

تفاصيل

سامي محمد كتبي
(1330-1407هـ)

ولد بمكة المكرمة، ونشأ بها، وحفظ القرآن الكريم، وقرأ على والديه، ثم التحق بمدرسة الفلاح بمكة المكرمة، وكان بها من أوائل المتفوقين.

ولما كان العام 1929، ووسط تقلبات الوضع المحلي وثورة الإخوان والقمع الذي كان يجري في الحجاز، ارتأى الشيخ محمد علي زينل، أن يبتعث مجموعة مختارة من أبناء مدرسة الفلاح للدراسة في الخارج، واختار الهند كجهة ابتعاث، لكونها مقر تجارته، مما يسهل أمر متابعتهم عن قرب هناك.

سافر سامي كتبي الى الهند، وفيها درس اللغة الإنجليزية في المعهد البريطاني في بومباي، وكان عضواً في نادي الكتاب الشهري الأمريكي، وكان تخصصه في دراسة آداب اللغة الإنجليزية.

تفاصيل